in ,

ما معنى أن تكوني الشقيقة الكُبرى؟

امتزتُ بكوني الأخت الكُبرى لثلاثة إخوة مجانين. لا أعيش بالقرب منهم حالياً ولم أرهم منذ عدة أسابيع. سيبلغ الأصغر فيهم عامه الرابع غداً وسيكون أول عيد ميلاد يقضيه دون وجودي معه. بالنسبة له لا يعني ذلك الكثير لكن بالنسبة لي إنه يعني كل شيء.

أمضيت اليوم بأكمله وأنا أتصوّر كيف مرّت السنوات الأربع الأخيرة بهذه السرعة. بدا وكأنه كان الأمس فقط عندما حملته للمرة الأولى وأطعمته باستخدام الملعقة ومشيت وهو معلّق بحمّالة الطفل المثبتّة على كتفي. الآن بلغ طوله المتر ولن يتوقف عن النمو وتغيير مقاسات الأحذية. إنه يتكلم ويغني ويمشي ويركض ويقرأ ويكتب وله آراؤه الخاصة ويروي النكات ويستقل بنفسه يوماً بعد يوم. ومع أن قلبي حزين قليلاً لأنني أخسر طفلي بسرعة إلا أنها مسرّة حياتي أن أراقبه وهو يكبر ويتعلّم ويصبح فتىً أكثر ذكاءً ومرحاً وفطنة. لقد تأملت بحياة أخي اليوم وفكّرت كثيراً بأخوتي له ومعنى كوني أخته الكبرى. وها هي بعض النقاط التي فكرت فيها:

1. الأخت الكبرى هي مسؤولية، ربما مسؤولية لم تطلبيها أو حتى لم ترغبي بها على وجه الخصوص لكنها وُضِعت عليكِ وعليكِ أن تتممي واجبك.

2. الأخت الكبرى تساعد اخوتها أن يتعلموا كيفية معاملة الفتيات وكيف يجب أن تتم معاملتهم من قِبَل الفتيات. ربما كانت هذه أكبر مسؤولية على الإطلاق. الجو الذي تخلقينه لإخوتك لينشأوا فيه هو ذات الجو الذي سينشئونه في نواحي أخرى من حياتك. كوني قدوة ولطيفة ومتنبّهة وحساسة وودودة تماماً كما تريدين من إخوتك أن يعاملوا أي فتاة أخرى في حياتهم.

3. أن تكوني الأخت الكبرى هو تجربة أن تكوني أماً خاصة عندما يكون الفارق العمري بينك وبين إخوتك كبيراً. من خلال تقليد الاهتمام المُعطى لأخيك الأصغر فأنت تهيئين نفسك للدور الرائع المتعلق برعاية إنساناً آخر والعناية به. لا تستخفي بهذا.

4. يمكن للأخت الكبرى أن تكون الصديق الأقرب. عاملها جيداً وستريك كيفية الوصول إلى الحلويات المخبأة وتسمح لك بمشاهدة أفلام قصيرة على هاتفها وتسمح لك بالدخول إلى غرفتها لمشاهدة الأفلام وأن تكون موجودة لأجلك بلا شروط لتحضنك وتعانقك وتهتم بك أثناء مرضك وتدافع عنك أمام كل من يعترض طريقك.

مقالات/فيديوهات مقترحة:

رسالة إلى ذاتي في سن الثانية عشر

دروس في الحياة

What do you think?

Written by amal

اترك تعليقاً

GIPHY App Key not set. Please check settings

كيف أتعامل مع هذا الكائن الصغير؟

بنت، يلّا ولا البلاش