More المقالات

  • حياتي أنا ومستقبلي أنا

    حان وقت نتائج الامتحانات، هذا هو كل ما يتحدَّث عنه أهالي المراهقين. هل سينالون درجاتهم المتوقَّعة؟ هل سيتم قبولهم في اختيارهم الأول في الجامعة؟ أم هل ستضطر العائلة بأسرها تغيير مخططاتها؟ الأكاديميات أو بالأجدر النجاح الأكاديمي أصبح جزءاً مركزياً في ثقافتنا الآن بحيث لم يعد بإمكاننا تصوُّر حياتنا بدون الأسئلة الفضولية الدائمة مثل “ما دراستك؟” […] More

  • نتائج التوجيهي

    كنافة خشنة وناعمة، عشاء، موسيقى عالية، ورد على باب البيت، صور على الفيسبوك،…… هيصة وطنة ورنة، طبعًأ معدل عالي بيستاهل هيك احتفال. إنه يوم مهم، يوم إعلان النتائج، والصراحة العلامة نفسها مهمّة، حتى أنا وبعد عدّة عقود ما زال الناس يسألوني عن معدل التوجيهي. هناك أرقام مهمة في حياتنا كالرقم الوطني مثلاً ومعدّل التوجيهي. على […] More

  • حلمي أم حلمهم

    هذا السؤال سألته لنفسي عندما قرّرت ابنتي الكبرى تغيير التخصّص الذي أتمّت منه قرابة السنة في الجامعة إلى تخصّص آخر أحسّت إنها ستبدع فيه أكثر، وشعرت أن قلبها يتجّه إليه، على الرغم من عناء الترتيبات والسفر للخارج لكي تحصل على هذا التخصّص. كانت فترة صعبة لنا جميعًا، فقد وقفنا أمام مفترق طرق كان أصعب مسار […] More

  • كيف تعد ابنك المراهق للحياة المستقلة؟

    The original English text is under the Arabic translation نرغب كمراهقين بأن نكون مستقلين. نرغب بأن يفكر أهلنا بأننا قادرون على العناية بأنفسنا وتسديد احتياجاتنا. في الواقع، نحن نطلب الكثير. نسبة كبيرة من مراهقين هذه الأيام غير مهيّؤون لعالم البلوغ أو حياة المسؤولية. غالباً ما يتطلب منا الأمر لساعات لمواجهة ظرف صعب والتفكير بعقلانية بذات […] More

  • الصف الثاني عشر

    لا أعرف ماذا يحدث للمدرسة والمدرسين والطلاب والطالبات حين يصلوا إلى صف الثاني عشر أي التوجيهي!  كانت الأيام عادية وروتينية، إلتزام وإنضباط وغيرها في كل الصفوف التي قبله.  ولكن ما أن يصلوا إلى الصف الأخير حتى تنقلب الموازيين، وتسحب السجادة من تحت أقدام الأهالي والمدرسين، حسب ما يقول المثل. فلا إلتزام بالحصص، وإستهتار بلباس الزي […] More