in , ,

5 نصائح للتعامل مع الطفل الرضيع

تحتار العديد من الأمهات وخصوصًا الأمهات لأول مرة من نحو الطرق السليمة للتعامل مع الطفل الرضيع، كما ويشعرن بأنهن غير قادرات على التعامل معه، فيبدأون بسؤال الأقارب أو الأصدقاء أو بالبحث على الإنترنت عن المعلومات التي قد تفيدهم في التعامل مع الطفل.

هنا سنقوم بشرح بعض الأمور الاساسية في التعامل مع الطفل الرضيع والتي على الأم اتباعها لضمان صحّة الطفل وعدم تعرّضه لمشاكل بسبب عدم المعرفة التامة لأفضل طرق التعامل معه. من أهم هذه الأمور هي:

  1. على الأم أن تتذكّر أن للطفل جهاز مناعي غير قوي بالشكل الكافي، مما يعني أن الطفل قد يتعرّض للعدوى بشكل سريع وسهل من أي شخص مصاب بأي فيروس معدي. لذلك على الأم استخدام أسلوب التعقيم المستمر، وخصوصًا اليدين عن طريق غسلهما وتعقيمهما. وعليها أن لا تخجل أن تطلب غسل اليدين من كل شخص يرغب بالتعامل مع الطفل سواء بحمله إو تغيير حفاظه أو ملامسته.
  2. من الضروري أن لا تقوم الأم بهز الطفل أثناء حمله، سواء كان بهدف اللعب معه أو لوضعه للنوم. فهذه العملية يمكن أن تؤدي إلى أضرار في الدماغ بسبب الحركة المتبعة في تحريك الطفل ورأسه والتي تعيق نمو الدماغ الذي يستمر بعد الولادة لمدة سنتين. كذلك يجب عدم رمي الطفل في الهواء والتقاطه من الأم أو غيرها للعب معه، فهذه الطريقة تصنّف تحت بند الألعاب العنيفة للأطفال بشكل عام وللرضع بشكل خاص. فالطفل الرضيع يحتاج لأن يشعر بالأيدي حوله لحمايته وليس للرمي به مما يجعله يشعر بالخوف والتوتر.
  3. يجب على الأم الانتباه والحرص في طريقة إيقاظ الطفل من النوم، حيث لا يجوز هزّ الطفل لإيقاظه أو المناداة عليه بصوت مرتفع أو تحريك الأشياء لإصدار أصوات بجانبه. بل إن أفضل الطرق لإيقاظ الطفل من النوم هو ملامسة يديه أو خدّه بطريقة لطيفة مع التحدّث إليه بصوت هادئ حتى يستيقظ. يفضّل أن يستيقظ على وجوه يعرفها مثل والديه لأنه معتاد على أشكالهم وأصواتهم.
  4. يتوجّب الحذر الكامل عند حمل الطفل الرضيع بأن نحمله بطريقة سليمة وبمساندة الرقبة والتأكد أن رأسه بوضع عمودي سليم ووضع يد خلف رأسه. فهو لا يستطيع التحكّم برأسه بطريقة مباشرة بعد الولادة بل يحتاج إلى وقت. كذلك تجنب سحب الطفل من يد واحدة أو من قدم واحدة ورفعه بل حمل الطفل من أسفل جسمه ومن جهة الرقبة لمساعدة جسم الطفل على التوازن في حالة رفعه.
  5. يجب أن تكون ملابس الطفل مصنوعة من القطن بشكل كامل أو من القطن الممزوج بالصوف في أوقات الشتاء. كما ويجب تجنّب أي ملابس تحتوي على مادة البوليستر لما تتسبّب به من تحسّس جلد الطفل خصوصًا مع اختلاف الطقس، فقد ينزعج الطفل ويتعرّق ويظهر الطفح الجلدي. لذلك من الضروري جدًا أن تكون ملابسه قطنية وخصوصًا الملابس الداخلية للطفل. كما أنه من الضروري غسل الملابس وتعريضها للشمس في أماكن بعيدة عن الغبار. كذلك الحرص على تعريض الطفل للشمس، ولكن مع مراعاة درجات الحرارة وفروقاتها، فالطفل يحتاج إلى الشمس ولكن في فترات معينة وعلى درجات حرارة معينة يتم متابعتها مع الطبيب بالدرجة الأولى.

اقرأ أيضاً: تطوّر الحركات عند الطفل منذ الولادة وحتى 5 سنوات

What do you think?

-1 Points
Upvote Downvote

Written by رولا

دوري في الحياة أم وأب
أم لولدين أعمارهم 19 و12 سنوات. دوري في الحياة أم وأب لأبنائي بعد أن توفي زوجي منذ 12 سنة. أحب القراءة والطبخ وعمل الحلويات. أتطلع لتربية عملية علمية سليمة لأبنائي.

4 طرق للتعامل مع خوف الطفل

4 طرق للتعامل مع خوف الطفل

صفات الطفل في عمر العشر سنوات

صفات الطفل في عمر العشر سنوات