in ,

أساسيات نقل الدم ومشتقاته

سابقًا كان يتم نقل الدم بشكل كامل (الكتلي)، لكن حالياً أصبحت استطباباته نادرة كتبديل الدم عند وليد.
حاليًا يعبّر مصطلح نقل الدم عن نقله جزئياً (الانتقائي)، أي نقل مشتقّاته فقط حسب الحاجة.
مشتقات الدم هي: كريات الدم الحمراء، كريات الدم البيضاء، الصفيحات، البلازما، بروتينات البلازما (مثل: الألبومين، الغلوبيولينات المناعية، عوامل التخثر (مثل العامل  IX،VIII)).

 سنتناول ضمن أسس نقل الدم المواضيع التالية:

  • أهدافه.
  • مبادئه.
  • مكوّناته ومشتقّاته.

إذًا نقل الدم  هو عمل طبي علاجي يهدف إلى إعطاء المريض (يسمّى المتلقّي) الدم الكامل أو أحد مشتقّاته (حسب حاجة الجسم) المأخوذة من شخص سليم (يُسمّى المُعطي).
يتم الحصول على وحدة دم كاملة من الشخص المتبرّع، وهنالك أجهزة مخصّصة لفصل الدم إلى مشتقّاته مباشرة.

مبادئه الأساسية:

يجب أن نحترم مبادئ النقل الأساسية وهي:

  1. المبدأ الأول : لم يعد هناك استطباب لنقل الدم الكامل.
  2. المبدأ الثاني:  نعوِّض العنصر الناقص فقط.
  3. المبدأ الثالث  لا ننقل الدم إلا في حالة الضرورة، لما له من اختلاطات كالتحسّس وانتقال العدوى مثل الإيدز والتهاب الكبد C و .B
  4. بالإضافة لمبدأ بديهي وهو: التأكّد من توافق الزمر الدموية من أجل منع حدوث الارتصاص.

يعتمد قرار النقل على عدّة معطيات:

  • سرعة حدوث فاقة الدم.
  • ميلها للتطوّر.
  • سببها.
  • إمكانية وسرعة علاج المسبّب.
  • درجة التحمّل السريري لها (قلبي وعائي-عصبي).
  • مستوى الخضاب إذا قلّ عن 7غ/دل، ولكن هناك بعض الحالات الخاصة عند الأطفال إذا كان مستوى الخضاب أقل من 9غ/دل يجب أن نفكّر بنقل الدم. وإذا كان نقص الخضاب مزمنًا عند مريض، فننتظر ليصبح أقل من 7وننقل عندها الدم للمريض. أما إذا كنّا أمام حالة نقص خضاب حاد )كما يحصل في الحوادث بعد الرض) وكان الخضاب 8  غ /دل لا ننتظر ليصبح  7غ/دل إنما نعوّض الدم مباشرةً لأن المريض يعاني من خسارة مستمرة.

نقل الدم علاج فعال، لكن لا يجب أن نلجأ إليه إلا بعد تقييم النسبة (فائدة/ضرر) .

إذا لم يحصل أي تحسُّن في الخضاب بعد نقل الدم أو لاحظنا انخفاضه، هذا يعني أن الجسم يعاني من خسارة مستمرة ويجب أن نفكّر بمكانها وآليتها ونعالج السبب المؤدّي لنقص الخضاب.

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى نقص مستمر في الخضاب؟

  • النزف
  • تخرّب الكريات الحمراء.

أنواع منتجات الدم:

وتقسم إلى:
1- منتجات الدم الثابتة:
تحضّر صناعيًا من البلازما وتحفظ وتعامَل كأدوية مشتقّة من الدم.
وتضم:

  • الألبومين.
  • عوامل التخثر.
  • الغلوبيولينات المناعية النوعية أو عديدة النوعية.

2- منتجات الدم العطوبة:

  • مدة حفظها محدودة وتتخرّب بعد فترة معينة.
  • تحضّر وتحفظ وتوزّع من قبل مراكز نقل الدم.
  • لا يمكن تطبيق طرق معالجة خاصة للتخلص من خطر انتقال الأمراض الفيروسية عن طريقها.
  • وهي خمس منتجات رئيسية:
    1- دم كامل.
    2- وحدة الصفيحات.
    3- وحدة كريات الدم الحمراء.
    4- وحدة كريات الدم البيضاء.
    5- وحدة البلازما الطازجة المجمّدة.

قبل نقل وحدة كريات الدم الحمراء مهما كان نوعها يجب:

  • احترام الزمرة الدموية  ABO ،Rh D للمتلقي:
  • حيث يجب ألا ترتص كريات المعطي بدم الآخذ (المتلقي).
  • تحدّد الزمرة الدموية على عينتين من الدم  مأخوذتين بفاصل زمني.
  • وذلك بتحديد نوع المستضد الموجود على سطح الكريات الحمر (اختبار كريوي) وتحديد نوع الأضداد الموجودة في مصله (اختبار مصلي) في آن واحد.

اقرأ أيضاً: ما هي شروط التبرّع بالدم

What do you think?

Written by رينا

أم لطفلين
تجربة الامومة كانت اكبر تحدي بحياتي لتربية اولادي على الطريق الصحي والسليم ويتمتعو بالصحة الجسدية والنفسية وساعدتني دراستي في كلية الصيدلة بالاضافة لحب الاطلاع والقراءات المستمرة

طفلي يكره الروتين

طفلي يكره الروتين

4 طرق للتعامل مع خوف الطفل

4 طرق للتعامل مع خوف الطفل