in ,

أعراض تسمم الحمل..احذري منها

تسمم الحمل وهي حالة تصيب العديد من النساء أثناء فترة الحمل، ويعتبر حالة خطيرة مهدّدة للحمل ويجب علاجها بأسرع وقت ممكن.

الأعراض:

  1.  ارتفاع ضغط الدم.
  2.  انتفاخ الوجه واليدين والقدمين.
  3. زيادة مفاجئة في الوزن.
  4.  ظهور زلال في البول أو رغوة وهو دليل على وجود البروتين.
  5.  في تحليل الدم يظهر نقص في تعداد الصفيحات الدموية مع ظهور كدمات في الجلد.
  6.  قلة إدرار البول.
  7.  الصداع المزمن.
  8.  الغثيان والتقيؤ والشعور بالدوار.
  9.  الشعور بالألم الحادّ في الجزء العلوي من الجهة اليمنى للبطن.
  10.  مشاكل في الرؤية وعدم تحمل الإضاءة العالية.

أعراض التسمّم الحملي الشديد:

  • أولاً – آلام في المعده.
  • ثانياً – خلل في وظائف الكلى والكبد.
  • ثالثاً – حدوث تشنّجات الحمل.
  • رابعاً – تجمّع سوائل في الرئة ممّا يسبّب صعوبة في التنفس.
  • خامساً – حدوث تغيّرات في نبض الجنين.

أسباب التسمّم الحملي:

حتى الآن لم يتم معرفة سبب واضح لحدوث تسمّم الحمل، ولكن يعزي كثير من الاطباء حدوثه إلى وجود خلل في عمل المشيمة، وهي الأنبوب الذي يقوم بتغذية الجنين حيث يصل بين الأم والجنين. كما لوحظ وجود مجموعة من العوامل التي تزيد من خطر حدوث التسمّم الحملي، وهي:

  • أولاً – الحمل لأول مرة أو الحمل بالتوائم.
  • ثانياً – السمنة المفرطة قبل الحمل وأثناءه.
  • ثالثاً – إصابة الأم بارتفاع الضغط أو السكري.
  • رابعاً – الحمل الثاني بعد حمل أول مصاب بتسمّم.
  • خامساً – الوراثة: وجود قصة عائلية عند الأم أو الأب بحدوث تسمّم حملي في العائلة.

العلاج:

يعتمد العلاج على عمر الحمل من ناحية، وعلى شدّة حالة التسمم الحملي من ناحية ثانية. ففي حال كان تسمّم الحمل في الأشهر الأخيرة، يلجأ الطبيب مباشرة إلى القيام بعملية الولادة إما القيصرية أو الولادة الطبيعية، وذلك بإعطاء الأدوية المحرّضة على حدوث تشنّجات الولادة.

أما في حال كان التسمّم ليس في الأشهرالأخيره من الحمل، يقوم الطبيب بمعاينة الحالة ومدى شدّتها وإعطاء الأدويه المناسبة مثل:

  1. أولاً – الأدوية الخافضة للضغط وخاصة ميتيل دوبا والليبتالول.
  2. ثانياً – الأدوية المضادّة للتشنجات مثل اللورازيبام وسلفات المغنيسيوم للوقاية من حدوث التشنجات المؤذية للحمل.
  3. ثالثاً – تُعطى الحامل أيضاً الحقن الستيروئيدية التي تحسّن من وضع وظائف الكبد، كما تزيد عدد الصفائح الدموية وتساعد على اكتمال نمو الجهاز التنفسي لدى الجنين.
  4. أخيراً، في معظم الحالات تنتهي الإصابة بتسمّم الحمل بمجرّد حصول الولادة، حيث يعود الوضع الفيزيولوجي لجسم الأم إلى طبيعته وينخفض الضغط وتزول كل الأعراض السابقة.

اقرأ ايضاً: أسباب الإجهاض المتكرر

What do you think?

Written by الياس

أب لثلاث بنات

متخرج من كلية الصيدلية. أب لثلاثة بنات. اهتماماتي المطالعة العلمية والشطرنج واعمل في برنامج توعية لمكافحة الادمان عند الشباب.

10 خطوات ستنهي مشكلة سلوك الأطفال السيء في المناسبات 

10 خطوات ستنهي مشكلة سلوك الأطفال السيء في المناسبات 

4 علامات تظهر استعداد الطفل لإدخال الطعام

4 علامات تُظهر استعداد الطفل لإدخال الطعام