كفتة داوود باشا
كفتة داوود باشا
نوفمبر 11, 2021
10 أفكار تحتاجها كل أم في البيت
10 أفكار تحتاجها كل أم في البيت
ديسمبر 1, 2021

اللقاحات: أنواعها وطرق إعطائها وتأثيراتها

اللقاحات: أنواعها وطرق إعطائها وتأثيراتها

يمثل التمنيع وسيلة فعالة جدًا وناجحة في الوقاية من الأمراض الخمجية، وقد انخفض معدل حدوث وفيات الأمراض المعدية التي كانت شائعة بشكل واضح كنتيجة للتمنيعات الروتينية في مرحلة الطفولة. كمثال على ذلك فقد انخفض معدل حدوث كل من الحصبة Measles  والحصبة الألمانية .Rubella كما أدّت برامج الصحة الوقائية إلى القضاء على الجدري Smallpox عالميًا في أواخر سبعينيات القرن الماضي. تهدف منظمة الصحّة العالمية قريبًا للتخلّص من مرضي شلل الأطفال والكزاز.
توجد مجموعة من اللقاحات تُعطى بشكل روتيني للأطفال في بلدنا وهي: الدفتيريا والكزاز والسعال الديكي (وثلاثتها تشكّل معًا اللقاح الثلاثي)، شلل الأطفال، الحصبة والحصبة الألمانية والنكاف (بما ندعوه لقاح MMR) ومحبات الدم النزلية (المستدميات النزلية)، والتهاب الكبد  .B
يُضاف للمجموعة السابقة في بعض الدول لقاح الحماق وحمات الروتا، وينُصح في بعض المجموعات بإعطاء لقاح التهاب الكبد .

أولاً: العوامل الممنعة
وتضم هذه العوامل:

1- اللقاح Vaccine:
مستحضر من بروتينات أو عديدات سكريد أو حموض نووية (أي أجزاء مستخلصة من العوامل الممرضة) أو عوامل حية مضعفة أو نواقل توجّه الجهاز المناعي كوحدات مفردة أو كجزء من جزيئات معقدة، وذلك لإحداث استجابات نوعية تخمد أو تدمّر أو تكبت العامل الممرض.
2 – الذوفان :Toxoid
هو ذيفان جرثومي (يكون هو المسؤول عن الآلية المرضية للجرثوم)، لكنه معطل بآلية معينة بحيث أصبح غير سام، لكنه يحتفظ بالقدرة على تحريض مناعة فاعلة وتشكيل مضادات الذيفان، مثل ذوفانات الكزاز والدفتيريا.
3 -الغلوبولين المناعي :Immunoglobin
محلول يحتوي أضدادًا مشتقة من الدم البشري أو من مصل الحيوانات كالحصان، يقي من الأمراض بشكل منفعل.
ويتم الحصول عليه بالتقطير التجزيئي بالإيتانول البارد لتجمّعات كبيرة من البلازما سلايد.
يستخدم إما لصيانة مناعة الأشخاص المثبطين مناعياً إذا تعرّضوا للعامل الممرض (حيث تكون الإصابات خطيرة لديهم)، أو لتوليد مناعة منفعلة، ويُعطى عضليًا أو وريديًا.
4-أضداد الذيفان :Antitoxin
هي أضداد لها القدرة على إبطال مفعول الذيفان، مشتّقة من مصل البشر أو الحيوانات بعد التحريض بمستضدات نوعية، وتستخدم للحصول على المناعة المنفعلة بعد التعرّض إذا كان الذيفان هو المسؤول عن الآلية الإمراضية.

 ثانياً: طرق التلقيح

  • باستخدام عوامل حية مضعفة (كلقاح شلل الأطفال الفموي والتيفوئيد الفموي).
  • باستخدام عوامل معطّلة مزالة السمية (مثل لقاح الشلل العضلي والتيفوئيد العضلي) أوخلاصاتها، أو منتجات تأشبية نوعية (كلقاح التهاب الكبد).

ثالثًا: أنواع اللقاحات الميتة أو المعطّلة:
¨وهي تحوي أحد ما يلي:
.1 كامل أجزاء الكائنات الحية المعطّلة: مثل الشاهوق (السعال الديكي الخلوي) والتهاب الكبد .A
.2 المستضدات البروتينية المنقاة من العوامل الممرضة: كاللقاحات اللاخلوية لالتهاب الكبد  Bوالشاهوق.
.3 الذيفانات الخارجية منزوعة السمية (الذوفانات) مثل ذوفانات الكزاز والدفتريا.
.4 عديد السكريد المحفظي غير المقترن:  كلقاح المكورات الرئوية والمكورات السحائية.
.5 عديد السكريد المحفظي المقترن ببروتين حامل  :Conjugate 1كلقاح محببات الدم النزلية HiB2 المقترنة، ولقاح الرئويات والسحائيات المقترن.
.6 مكوّن من مكوّنات الكائن الحي:  مثل لقاح الانفلونزا الفرعي.

لقاحات يوصى بإعطائها في حالات خاصة

  • أشخاص لديهم عامل خطر زائد للإنتان أثناء رحلة إلى دولة معينة: مثل لقاح الحمى الصفراء في حال السفر إلى الدول الاستوائية أو دول إفريقيا الوسطى.
  • أشخاص لديهم خطر زائد للإصابة بالإنتانات الشديدة: كلقاح الرئويات والسحائيات (الجراثيم الممحفظة) عند المستأصل طحالهم أو المصابين بفقر الدم المنجلي أو حالات غياب الطحال الخلقي.
  • التعرّض الخاص لقاح الكلب (مع الأضداد) للأطفال المعضوضين بحيوان يُحتمل أن يكون مصابًا به.
  • لقاح الحماق: يُعطى للأطفال المُصابين بالسرطانات والابيضاضات والذين سيخضعون للمعالجة بالستيروئيدات أو كابتات المناعة وذلك بعد عمر 12 شهرًا، وبعض الدول أدخلته إلى برنامج التلقيح الروتيني.

التأثيرات الجانبية للقاح

  • يمكن للقاحات الحديثة (على الرغم من أنها تعتبر فعالة وآمنة بشكل عام) أن تترافق مع تأثيرات جانبية تتراوح في الشدة من خفيفة إلى مهددة للحياة.
    كما أنه لا يُتوقع منها أن تكون فعّالة بشكل كامل، ولذلك فإن بعض الأشخاص يتطوّر لديهم المرض بعد التعرّض للخمج بالرغم من أخذهم اللقاح.
  • يمكن أن تسبب مكونات اللقاح ارتكاسات أرجية عند بعض الأشخاص (فهي مواد غريبة عن الجسم في النهاية).
  • يمكن أن يكون الارتكاس موضعياً أو جهازياً، خفيفًا أو شديدًا (مثل التأق أو الشرى)، وعند ظهور الارتكاسات الشديدة للقاح نوقف اللقاح ولا نقوم بإعطاء الجرعات اللاحقة منه كي لا نصل لمرحلة الصدمة أو الوفاة.
  • تنتج الارتكاسات الموضعية أو الجهازية عن الإعطاء المتكرّر لبعض اللقاحات مثل الكزاز أوالكلب وهذا ينجم عن المعقد ضد-مستضد.
  • بعض التأثيرات الجانبية يمكن أن تترافق بشكل متزامن )صدفة( مع اللقاح وليس بسبب اللقاح، مثلاً طفل ذهب إلى المركز الصحّي لأخذ اللقاح فأصيب بجرثوم من المركز أدى لظهور أعراض ليست بسبب اللقاح إنما بسبب الجرثوم.

اقرأ أيضاً: ما تحتاج معرفته عن لقاحات كورونا

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
شارك مع أصدقائك
رينا
رينا
تجربة الامومة كانت اكبر تحدي بحياتي لتربية اولادي على الطريق الصحي والسليم ويتمتعو بالصحة الجسدية والنفسية وساعدتني دراستي في كلية الصيدلة بالاضافة لحب الاطلاع والقراءات المستمرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.