بهذه الطريقة ساعدت طفلتي على التخلّص من عادة العضّ
بهذه الطريقة ساعدت طفلتي على التخلّص من عادة العضّ
أكتوبر 21, 2021
أهمية اللعب للطفل
أهمية اللعب للطفل
نوفمبر 1, 2021

أسباب سوء التغذية عند الأطفال

أسباب سوء التغذية عند الأطفال

لم يُعط موضوع سوء التغذية أهمية كبيرة فيما سبق بسبب الرفاهية التي كانت تعيشها البلاد، لكن الأوضاع التي مررنا بها مؤخّراً جعلته أكثر شيوعاً.
نهتم بموضوع سوء التغذية عند الأطفال الصغار أكثر من البالغين لما له من تأثيرات سلبية على إدراك الطفل ونموه وتطوّره ومهارات التواصل لديه، إضافةً إلى تأخر الأداء المدرسي وإصابته بالأمراض لاحقاً، وضعف إنتاجيته ودخله، وبالتالي فهو مشكلة مهمة ولها تداعيات على المدى البعيد. إن مفهوم سوء التغذية يشمل نقص التغذية والإفراط في التغذية (البدانة) أيضًا.

أشكال سوء التغذية

  1. سوء التغذية الحادّ.
  2. القزامة.
  3. نقص الوزن.
  4. عوز المغذيات الدقيقة (الفيتامينات والمعادن).

ملاحظة: في بداية سوء التغذية يتأثر الوزن أولاً، فالطول قد يكون طبيعياً في البداية، لكن ومع استمرار سوء التغذية سيتأثر الطول تباعاً بالتأكيد.

لا يعتبر الأطفال وحدهم عرضة لحدوث سوء التغذية، وإنما هناك فئات أخرى.

ما هي الفئات الأكثر عرضة لسوء التغذية؟

1- الجيل الشاب: بسبب الحاجة الشديدة للمواد الغذائية الأساسية والطاقة من أجل النمو يكون الأطفال الرضّع والأطفال في جيل النمو معرّضين بشكل أسرع لضرر سوء التغذية، وسينجم عن ذلك إصابتهم بالنحول وتأخّر النمو والتطوّر وفقر الدم وعلامات نقص الفيتامينات.

2- الحمل والإرضاع: إن احتياجات الطفل تحتم على الأم تغذية جيدة، وقد يؤدي نقص الغذاء بشكل عام لحصول ولادة مبكّرة. يمكن أن يؤدّي نقص حمض الفوليك في غذاء الحامل إلى أضرار وعيوب خلقية في الجهاز العصبي لدى الجنين. كما أن عدم الحصول على الفيتامين B12  من شأنه أن يؤدي إلى نقص في هذا الفيتامين لدى الطفل الرضيع.

3- المسنّون: إن عدم القدرة على تنظيم الحاجات الغذائية أو سوء امتصاص المواد الغذائية خصوصًا الحديد قد يسفر عن سوء تغذية لدى المسنّين.

4- المرضى المزمنون: الأمراض المرتبطة بسوء امتصاص المواد الغذائية أو الأمراض التي تشكّل ضغطًا على الجسم وتكون بالعادة مصحوبة بفقدان الشهية تحتّم الاهتمام بتوفير تغذية غنية لضمان قدرة الجسم على أداء وظائفه.

ما هي أسباب سوء التغذية عند الأطفال؟

يعزى سوء التغذية عند الأطفال إلى عدّة أسباب منها:

  • قلة تناول الطعام، إذ قد يجد الطفل صعوبة في تناول الطعام نفسه لوجود مشاكل في الفم أو الأسنان أو بسبب صعوبة في البلع.
  • فقدان الشهية العصبي واضطرابات الأكل الأخرى التي لا يستطيع بسببها الطفل تناول الغذاء الكافي.
  • أمراض الجهاز الهضمي مثل متلازمة سوء الامتصاص أو مرض كرون أو التهاب الكولون القرحي. إذ تؤدّي هذه الحالات إلى صعوبة استيعاب العناصر الغذائية التي تم الحصول عليها من النظام الغذائي.
  • الإصابة بالقيء أو الغثيان أو الإسهال بشكل مستمر ومتكرّر.
  • تناول أنواع معينة من الأدوية والتي تؤدي إلى مشكلات في امتصاص وتفكيك العناصر الغذائية.
  • عدم معرفة الوالدين لكمية السعرات الحرارية التي يجب أن يتناولها الطفل بشكل يومي.
  • الإصابة بـأمراض القلب الخلقية أو التليف الكيسي أو السرطان أو أمراض الكبد أو أمراض الكلى.
  • إهمال رعاية الطفل والطعام الذي يجب تناوله كل يوم.
  • معاناة الأطفال من مشكلات تحتاج إلى بقائهم في الخداج أو الأطفال في مرحلة الفطام.

العلاج الإسعافي:

1- يشمل تدبير الصدمة التي تكون ناجمة إما عن نقص الحجم أو الإنتان.
2- يكون العلاج بمعيضات الحجم والصادات والأوكسجين مع الانتباه لفرط الحمل الحجمي الذي يحدث بسرعة عند مرضى سوء التغذية الشديد، مع مراقبة مشدّدة للنبض والضغط الشرياني والتنفس.
3- علاج نقص السكر ونقص الحرارة.
4- علاج الجفاف مع عدم استخدام السوائل الوريدية إلا في حالات الصدمة.
5- نقل الكريات الحمر المركّزة في حال الخضاب أقل من 6-4غ/دل.
6- علاج القرحات العينية باستخدام لإعطاء الفيتامين A وموسّعات الحدقة.

اقرأ ايضاً: كيف أعزّز عادات غذائية صحّية عند طفلي؟

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
شارك مع أصدقائك
رينا
رينا
تجربة الامومة كانت اكبر تحدي بحياتي لتربية اولادي على الطريق الصحي والسليم ويتمتعو بالصحة الجسدية والنفسية وساعدتني دراستي في كلية الصيدلة بالاضافة لحب الاطلاع والقراءات المستمرة

Comments are closed.