14 فكرة للتخلص من إدمان الموبايل عند الأطفال
14 فكرة للتخلص من إدمان الموبايل عند الأطفال
أبريل 26, 2021
بدائل لجملة لا تبكي
بدائل لجملة لا تبكي
أبريل 28, 2021

6 كلمات إيجابية يحب الطفل سماعها

للكلمات اللطيفة والجميلة تأثير كبير على الجميع خصوصًا إن كانت تلك الكلمات من أشخاص نحبّهم ونثق بهم، ونعرف مدى حبّهم لنا واهتمامهم بنا. أكثرنا تأثرًا بتلك الكلمات هم الأطفال، وهي تؤثر بهم بشكل سريع بل وتُحدث فرقًا معهم في نفس اللحظة التي تُقال بها تلك الكلمات.

يتأثّر جميع الأطفال بالكلمات اللطيفة، سواء كانوا أطفالًا صغار أو مراهقين، فهم يرغبون بسماعها في كل الأوقات. يكون لتلك الكلمات تأثير سحري عليهم إن تلقوها بالرغم من أنهم كانوا يتوقعون العكس تمامًا، وخاصة عندما يتصرّفون تصرّفات خاطئة يعلمون جيدًا أنها لا ترضي والديهم.

ولأن راحة الطفل النفسية هي من أهم الأمور التي يسعى لها الوالدان في رحلة التربية، سنقوم بعرض 6 كلمات إيجابية يرغب الطفل بالاستماع لها، لتسهيل المسيرة في التواصل، وتقوية العلاقة بين الطفل ووالديه، والتي هي كالتالي:

1.أنا أحبّك: وهي من أكثر وأقوى الكلمات تأثيرًا على الطفل، ويحبّها الطفل بشكل كبير وكأنها بمثابة هدية يرغب بها، لذلك علينا أن نردّد تلك العبارة بشكل مستمر وبدون أي مناسبة. مثلًا عندما يستيقظ الطفل من النوم وعند مغادرته إلى المدرسة، وفي أي فرصة تُتاح للوالدين عليهم تكراره. هذه العبارة لها قدرة قوية على تغيير الطفل من أي وضع يكون فيه إلى وضع إيجابي صحّي، لأنها تعمل على امتصاص الغضب والشعور بالراحة النفسية بشكل كبير. من الضروري عدم استخدام هذه العبارة على أنها شرط ليقوم الطفل بعمل ما، مثلًا لا يجوز أن نخبر الطفل أنه إن قام بعمل واجباته المدرسية سوف نحبه أكثر، فهذا الحب المشروط يعمل على تدمير نفسية الطفل وتجعله يستخدم أسلوب العناد لعدم شعوره بالراحة.

2.أنا اشتقت لك: لهذه العبارة تأثير على الطفل لأنها تُشعِره بأنه محاط بمحبة كبيرة، ومن كبر تلك المحبة هم يشعرون بالاشتياق له عندما لا يكون معهم، مما يجعل الطفل يبادلهم نفس المشاعر ويشعر بالاشتياق لهم ويفكّر بهم عندما لا يكونون معه سواء في المدرسة أو مع الأصدقاء. غالبًا يشعر الطفل بحاجته للحضن بعد سماع تلك العبارة حتى يُشعر والديه بأنه موجود ولم يعد غائبًا عنهم، فهو يفعل نفس الشيء عند عودة والديه إلى البيت. هذه العبارة تساعد الطفل في استخدام المشاعر بالشكل الصحيح.

3.وجودك في حياتي شيء جميل: بل وأحيانًا قول: أنت يا طفلي هو أجمل شيء قد حصل لي في حياتي. هذه العبارة السحرية تعمل فرقًا كبيرًا عند الطفل، فبالرغم من كل المتاعب والأعمال التي يقوم بها الوالدان إلا أن طفلهم هو الأهم، وهو أفضل شيء بالنسبة لهم. هذه المشاعر تجعل الطفل يشعر بأهميته لدى والديه خصوصًا إن كان يسمعها بشكل مستمر دون أي سبب. لذلك علينا أن قول تلك العبارة والمشاعر والتعبير عنها في أي وقت وفي أي مكان.

4.أنا سأكون بجانبك دائمًا: مدى قوة هذه العبارة لا يُوصف، فهي عبارة عظيمة جدًا، وهي من العبارات التي تُشعر الطفل بالأمان والثقة بوالديه وبنفسه، وهو يتعلّم منها القوة والشجاعة و الأمان حتى في الأوقات التي لا يكون والداه بجانبه. لكن بسبب قوة تلك العبارة يشعر الطفل وكأنهم معه في ذلك الوقت. عندما يتعرّض الطفل لموقف في المدرسة، ويشتكي لوالديه من مدى تأثره بذلك الموقف، وعدم شعوره بالأمان تجاه ذلك الموقف، فعلى الأهل فورًا دعم الطفل نفسيًا ومعنويًا قبل معرفة الأمر عن طريق إخباره بأنهم بجانبه ولن يتخلّوا عنه. سواء كان الطفل على حق يكونون بجانبه لاسترداد حقه والدفاع عنه، وحتى لو كان مخطئًا يكونون بجانبه ليقدّموا النصائح اللازمة لتصحيح الموقف. فهم بالنسبة للطفل قدوة ومصدر أمان.

5.وقتي أجمل وأنت معي: أو إن أجمل الأوقات لديّ هي تلك التي نقضيها سويًا. مثل هذه العبارة تؤثر غالبًا على المراهقين، وذلك بسبب عدم رغبتهم قضاء أغلب الوقت مع العائلة، بل يفضّلون أن يكونوا وحدهم في غرفتهم منشغلين بأمورهم الخاصة. لكن عندما يسمعون تلك العبارة فيشعرون بأن وجودهم مهم وأن الوقت معهم جميل، مما يعزّز المحبة بينهما لقضاء أوقات أكثر برفقة العائلة وعمل نشاطات عائلية حتى يكون الطفل قريبًا أكثر من والديه، ليتكلّم ويُعبّر عن مشاعره.

6.كم أنا فخور بك: هذه العبارة تعبُر مدخل الثقة بشكل مباشر، لأنها بالنسبة للطفل كلمة كبيرة وقوية. يشعر الطفل بأهمية تصرّفه أو أدائه لجعل والديه فخورين به إلى ذلك الحد. بسبب هذه العبارة تتعزّز ثقة الطفل بوالديه وبنفسه، ويشعر بالقوة ممّا تجعله يعمل بتقدّم دون تردّد لأنه اكتسب الثقة ويشعر بالفخر من نفسه، والأهم من كل هذا يشعر بالراحة النفسية لعمل أي شيء حتى لو لم ينجح به فهو واثق من وجود والديه بجانبه.

لذلك علينا أن لا نبخل على أطفالنا بذكر تلك العبارات وتكرارها، فلن يملّ الطفل من سماعها بل في كلّ مرة يسمعها يكون لها الأثر المباشر عليه وكأنه يسمعها لأول مرة. لا بد أن هناك كلمات إيجابية يفضّلها الطفل دونًا عن غيرها والتي علينا أن نكرّرها باستمرار، لأنها تُشعره بالسعادة والثقة والأمان حتى يصبح طفلًا مُشبعًا عاطفيًا وذاتيًا لمواجهة المستقبل.

اقرأ أيضاً: أفكار تساعد في تنظيم الوقت مع الأطفال

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
شارك مع أصدقائك
رولا ن
رولا ن
أم لولدين أعمارهم 19 و12 سنوات. دوري في الحياة أم وأب لأبنائي بعد أن توفي زوجي منذ 12 سنة. أحب القراءة والطبخ وعمل الحلويات. أتطلع لتربية عملية علمية سليمة لأبنائي.

Comments are closed.