أهم 5 أسرار لتربية أطفال ناجحة
أهم 5 أسرار لتربية أطفال ناجحة
مارس 18, 2021
أعراض مرحلة انقطاع الطمث عند النساء
أعراض مرحلة انقطاع الطمث عند النساء
مارس 22, 2021

مشكلة حقيقية يعاني منها معظم الأهل، وتسبّب لهم الكثير من الحزن وربما الإحساس بالفشل واليأس أحيانًا، فمن الصعب التعامل مع طفل لا يحبّ الدراسة ولا يهتم بها ولا يملك الرغبة بمراجعة فروضه، الأمر الذي يجعلنا في صراع دائم يستنزف جهدنا وأعصابنا.

الذكاء موهبة، أما الاجتهاد فهو مهارة مكتسبة، وبما أنها ليست من بين المهارات التي يمتلكها طفلي، لذلك توجّب عليّ أن أدعمه دائمًا وأشجّعه للوصول لأفضل استغلال لإمكاناته.

كان لا بدّ في البداية من إخباره بأهمية التعلّم والدراسة وأنها تحدّد ملامح مستقبله وما سيكون عليه، وعندما يكون تحصيله العلمي جيّدًا سيتمكّن عندها من دراسة الفرع الذي يرغبه ليتمكّن من الوصول إلى المكانة التي يرغب بها، وقد ذكرت له أسماء أشخاص نعرفهم تميّزوا في مجال عملهم لأنهم تعبوا على أنفسهم.

اقرأ أيضاً: علامات تدلّ على صعوبة التعلّم عند الأطفال

أول خطوة قمت بها هي سؤاله عمّا يمكنني فعله لمساعدته على الدراسة بشكل أفضل، واستمعت له واتفقنا على مجموعة من القواعد التي يجب عليه أن يلتزم بها، وفي حال عدم التزامه سيتم حرمانه من ممارسة أمور يحبّها كاللعب على البلاي ستيشن أو الذهاب بنزهة مع أصدقائه أو….

أخبرته أنني أتفهّم أنه من الصعب عليه الجلوس لفترة طويلة لدراسة شيء لا يحبّه، وأني أقدّر أنه يقوم بذلك تماشيًا مع طلبي، وكنت أشجّعه وأجلس معه وقت الدراسة وأشاركه القراءة وأشرح له بعض الأفكار التي يجدها صعبة.

من الطرق التي ساعدتني بذلك هو جعل فترة الدراسة ممتعة ومرحة، وقد استعنت بالأفلام الوثائقية واستخدمت المجسمات لشرح نظام المجموعة الشمسية مثلاً….. وكانت فكرة حفظ المعلومات بشكل ملحن من الأفكار التي أحبها وكنا نتشارك معًا في تلحينها، وأحيانًا نلجأ لاستخدام طرق الإبداع في ربط ما يدرسه بشيء يحبه، مثلاً طفلي يحب الرياضة ويكره الرياضيات والحساب، فلجأت لاستخدام الرياضيات في شرح أحد المفاهيم التي تخص الرياضة مثل البطولات وطريقة حركة اللاعب في الملعب وكيف يحسب الزوايا وحساب النقاط.

فالهدف من التعلّم هو الوصول للاستخدام الأمثل للمواهب التي نمتلكها والنتيجة هي أن الطفل لن يتعلم إلا إذا أراد وأحبّ العلم، لذلك حاولت التركيز على أن يتعلّم طفلي أفكارًا ومعلومات جديدة أكثر من العلامات التي سيحصل عليها. لكن أحيانًا يتعين علينا أن نتوقف عن الضغط فيما يتعلق بالدراسة حتى لا يشعر الطفل بأن وقت الدراسة أصبح نوعًا من العقاب وعبئًا ثقيلًا عليه، ونقوم – بدلًا من ذلك – باستكشاف مواهبه في مجالات أخرى مثل الفنون والرياضة لمحاولة معرفة ما يميزه حتى يبدع فيه.

اقرأ أيضاً: 11 خطوة لزيادة النشاط وقت الامتحان والدراسة

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
1
شارك مع أصدقائك
لارا
لارا
عندي صبيين وبنت. درست هندسة حاسوب وأجد سعادتي في خدمة الآخرين. أحب أطفالي كثيرا وأعتبر دوري كأم هو أهم عمل أقوم به.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.