10 نصائح لتصبحي الصديقة الأقرب لابنتك
10 نصائح لتصبحي الصديقة الأقرب لابنتك
فبراير 8, 2021
7 أفكار لزرع السعادة والفرح في بيتك في عيد الحب 
7 أفكار لزرع السعادة والفرح في بيتك في عيد الحب 
فبراير 10, 2021

داء ستيل الأعراض والعلاج

داء ستيل الأعراض والعلاج

داء ستيل هو نوع من الأمراض النادرة والذي يمكن أن يصيب الأطفال في سن صغيرة تحت سن الخمس سنوات. هو نوع من أنواع التهاب المفاصل الرثوي المزمن، ولا تزال أسبابه مجهولة حتى الآن، إلا أن معظم الأطباء يعزوه إلى نوع من أنواع الفيروسات المعدية ولكن لا دليل على ذلك حتى الآن. يكثر انتشاره عند الإناث أكثر من الذكور وذلك بالنسبة للأطفال، كما يمكن أن يصيب داء ستيل البالغين تحت سن 45 سنة عادة.

الأعراض:

  • أهم أعراض هذا الداء هو الحمّى، حيث ترتفع درجة الحرارة حتى 39 درجة مئوية ويترافق مع حدوث طفح جلدي (شري).
  • آلام شديدة في المفاصل.
  • التهاب في الحلق مع آلام حادّة في العضلات، حيث تجعل الطفل غير قادر على المشي مع البكاء بشكل مستمر بسبب الألم.
  • إضافة لهذه الأعراض تحدث أعراض إضافية عند البالغين مثل ألم وتورّم في منطقة البطن وحدوث ألم في الصدر في التنفس العميق وتورّم الغدد اللمفاوية وفقدان الوزن غير المبرّر، وتختلف شدّة الأعراض من شخص إلى آخر.

التشخيص:

أما من ناحية التشخيص فهناك صعوبة كبيرة بالنسبة للطبيب في تشخيص الإصابة، بسبب التشابه في الأعراض بين داء ستيل وغيره من الأمراض مثل داء كرون وبعض أشكال الأمراض المفصلية الرثوية. رغم ذلك يعتمد الطبيب في التشخيص على نفي الأعراض السابقة من خلال إجراء الصور الشعاعية والتحاليل المخبرية، حيث تُظهر التحاليل المخبرية ارتفاعًا في تعداد الكريات البيضاء مع ارتفاع تعداد الكريات الحمراء مع ارتفاع الـ CRP وارتفاع سرعة تثفل الدم وأنزيمات الكبد وارتفاع في الفرتين والفيبرينوجين. في الحالات الشديدة تُظهر الصور الشعاعية التهاب التامور (الغشاء المبطّن للقلب)، إضافة إلى تراكم السوائل في الرئتين (الانصباب الجنبي)، وتضخّم الطحال أو الكبد أو الغدد اللمفاوية والتهاب أو تلف في بعض المفاصل.

تتراوح فترة الإصابة بالمرض حسب الحالة، فقد تحدث مرة واحدة ولا تتكرّر أبداً وقد تتكرّر عدّة مرات في السنة. هناك أشخاص يعانون من الأعراض لفترة طويلة مسببّة أضراراً كبيرة في الأعضاء السابقة الذكر.

العلاج:

أما من ناحية العلاج فلا يوجد حتى الآن علاج لهذا المرض، لكن يلجأ الطبيب إلى علاج الأعراض مثل علاج الحمى باستخدام خوافض الحرارة كالاسيتامينوفين والايبوبروفين والنابروكسين. حيث تعمل هذه الأدوية على تخفيف أعراض الالتهاب الروماتيزمي أيضًا، أما في حال عدم الاستجابة لهذه الأدوية فيتم اللجوء إلى العلاج بالكورتيزونات. يُستخدم هذا العلاج عندما يكون المرض شديداً ويؤثر على العديد من الأعضاء كالقلب والتنفس والمفاصل، ولكن بسبب آثاره السلبية لا يمكن استخدامه لفترة طويلة. أما في الحالات المزمنة من داء ستيل يلجأ الطبيب إلى المثبطات المناعية، وذلك للسيطرة على التهاب المفاصل مثل السيكلوسبورين والميتوتريكسات وهيدروكسي كلوروكين، إضافة إلى هذه الأدوية يُعطى المريض مضادّ للتحسّس لتخفيف الحكة الناجمة عن الطفح الجلدي.

اقرأ أيضاً: أسباب اليرقان عند الأطفال حديثي الولادة

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
شارك مع أصدقائك
الياس
الياس
متخرج من كلية الصيدلية. أب لثلاث بنات. اهتماماتي المطالعة العلمية والشطرنج واعمل في برنامج توعية لمكافحة الادمان عند الشباب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.