طرق سريعة لاكتشاف شخصية الطفل
طرق سريعة لاكتشاف شخصية الطفل
يناير 31, 2021
الكانيلوني
طريقة عمل الكانيلوني
فبراير 3, 2021

الخوف من الظلام

في الفترة الأخيرة بدأ طفلي يشعر بالخوف عند إطفاء الأنوار، وكان يعبر لنا عن عدم رغبته في البقاء بمفرده في الغرفة، وكان أحيانًا يبدأ بالصراخ والبكاء في حال كان بمفرده. كنّا نجده ينير أضواء المنزل دومًا، وعند إطفائها يبدأ بالصراخ لنستعجل بإنارتها، ويخشى الدخول إلى الغرفة والمكان مظلم ويركض مسرعًا إلينا في حال انطفأ النور.

حتى لا أدعه يكبر مع مشاعر الخوف لتتحكّم به، كان عليّ التدخل فورًا لمعرفة الأسباب التي جعلته يتغيّر ويخاف باستمرار. في البداية حاولت استيعابه وعدم السخرية أو الاستهزاء بمشاعره، وأخبرته أن ما يشعر به هو أمر طبيعي جدًا نشعر به نحن الكبار في بعض الأوقات، لكن يجب أن لا يسيطر علينا هذا الخوف.

أخبرني بأنه مقتنع بوجود شخص مرعب له عيون كبيرة، كان قد رآه في أحد برامج التلفاز، وهذا الشخص يظهر عند إطفاء الأنوار و يتبعه دومًا عندما يكون بمفرده ويختبئ أسفل سريره.

وحتى نتمكّن من تجاوز مشاعر الخوف من الظلام اتبعت خطوات يومية معه كان لها تأثير كبير عليه وساعدته في تجاوز هذه الأزمة وزيادة ثقته بنفسه:

  1. في البداية وعدته بأن أساعده في التغلّب على هذه المشاعر، فكنت أصحبه إلى غرفته عند النوم، وبعد إطفاء الأنوار وقبل أن يصعد إلى سريره كنّا نبحث معًا في أرجاء الغرفة وتحت السرير وفي خزانة الملابس، لنتأكّد من عدم وجود ما يخشاه، ويعتاد على مواجهة مخاوفه.
  2. وضعت روتينًا يوميًا للنوم، فكنت أدخل معه الفراش وأحتضنه وأقرأ له قصّة حتى ينام.
  3. ساعدتني كثيرًا الدمى والحيوانات المحشوّة وكانت إحدى السبل لقهر فكرة الوحوش التي يخاف منها. وأخبرته أن هذه الدمية كانت تخاف من وحش أسفل سريرها، ولكنها تغلبت على خوفها لأنها كانت تنظر يوميًّا أسفل السرير فلا تجد شيئًا، لتتأكد من عدم وجوده، كما أن هذه اللعبة اعتادت على الغناء لنفسها يوميًّا قبل أن تنام كي لا تتذكّر خوفها، إلى أن بدأت تنساه بالفعل.
  4. اقترحت عليه اصطحاب دميته إلى سريره وقت النوم، ليتمكّن من احتضانها والسيطرة على مشاعر الخوف.
  5. مارست معه بعض الأنشطة في الظلام، مثل لعبة خيال الظلّ الذي نشكّله على الحائط، ليتعلّم أن الظلام لا يخيفنا لكننا لا نستطيع أن نرى ما يحيط بنا فنترك المجال لخيالنا ليقلقنا ويستعيد بعض الصور المرعبة.
  6. راقبت ما يشاهده في النهار من مسلسلات الرسوم المتحرّكة سواء عبر التلفاز أو اليوتيوب، وعرفت أنه يتخلّلها مشاهد عنف ودماء وكائنات فضائية وشخصيات خارقة وأخرى خيالية. كان لهذه تأثير كبير عليه فأخبرته أنها هي السبب وأن علينا أن نشاهد ما هو جيّد وممتع.

من الجيّد جعل الطفل يتحدّث عن مشكلته وخوفه، فطريقة مواجهة الطفل لمخاوفه، وهو الأسلوب الأمثل للتغلّب عليها، يساعده على اكتساب مهارات وابتداع الحلول لمشاكله، وتجعله يشعر أنه قادر على التحكّم بخوفه، كما أنه يزيد ثقته بنفسه وتجعله يشعر بقيمته وقيمة ما يتحدّث عنه وما يشعر  به.

اقرأ أيضاً: ما الذي يخيف طفلي؟مسببات الخوف عند الأطفال

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
شارك مع أصدقائك
لارا
لارا
عندي صبيين وبنت. درست هندسة حاسوب وأجد سعادتي في خدمة الآخرين. أحب أطفالي كثيرا وأعتبر دوري كأم هو أهم عمل أقوم به.

Comments are closed.