كيف أتجنّب أن أكون فاشلًا في تربية أبنائي
كيف أتجنّب أن أكون فاشلًا في تربية أبنائي
نوفمبر 21, 2020
كيف يتم حساب وقت الإباضة عند المرأة؟
كيف يتم حساب وقت الإباضة عند المرأة؟
نوفمبر 22, 2020

ما فائدة تقليل المقتنيات

ما فائدة تقليل المقتنيات

10 أسباب دفعتني لتقليل ما لدي من مقتنيات، وجعل هدفي أن يكون منزلي منظمًا مرتبًا فيه الكثير من المساحات الفارغة والقليل من الأكوام غير اللازمة. هذا من خلال اتباع فلسفة التخلّص من المقتنيات التي لا أستخدمها ولا أريدها ولا أستفيد منها ويمكنني الاستغناء عنها.

  1. الحصول على المزيد من المساحة فتقليل المقتنيات يمنحني المزيد من المساحات الفارغة سواء في المنزل بشكل عام أو في الخزائن والأدراج ومرافق المنزل المتنوعة. فأنت لا تكوّم ما لا تحتاجه أو لا تستخدمه بل ما يوجد حولك هو ما هو مفيد لك، وما تستخدمه وبالتالي المساحدة التي كانت مشغولة بمقتنيات غير مفيدة أصبح فراغًا يجلب لك الراحة والهدوء والاستمتاع.
  2. الحصول على المزيد من الوقت والمال والجهد، فعندما يكون هدفك مقتنيات أقل فهذا يعني استثمارًا صحيحًا للمال فأنت لا تشتري إلا ما تحتاج وما هو مفيد وله جودة وقيمة، كما إنك تنال المزيد من الوقت الذي كان يهدر في التسوق غير المدروس وتكويم المقتنيات دون فائدة سوى التكويم. إن عشت بهذه الفلسفة من المقتنيات الأقل فستكون انتقائيًا في مشترياتك، وحكيمًا في صرفك، وحذرًا غير انفعاليأً في قراراتك.
  3. المزيد من الراحة والنظام وتقليل التوتر، فعندما تزداد المساحات الفارغة وتقل المقتنيات من حولك فسيكون من الأسهل والأسرع ترتيب البيئة المحيطة بك والاعتناء بها وتنظيمها وصيانتها وتنظيفها، ليس ذلك فقط بل سيقلّ التوتر والشعور بالانزعاج من الفوضى. هذا يمنحك المزيد من صفاء الذهن والمشاعر وكذلك الوقت لإنجاز مهمات أخرى والتركيز في المهمات المنجزة. ومن خلال هذا التغيير الناتج عن التخلّص من التكويم نصل إلى مزيد من الاستقرار والسعادة.
  4. الاحتفاظ بمقتنيات أقل ورغبتنا بعدم المزيد منها يجعلنا نشعر بالتقدير لما لدينا ويحمينا من مقارنة أنفسنا مع الآخرين والشعور بالغيرة والحسد. كما ويمنحك شعور الاستمتاع باللحظة وبما تملك. هذا بالطبع ينعكس على العلاقات، فأنت غير مشغول بالمقتنيات لذا سيكون للعلاقات مساحة أوسع لديك كما ستكون أكثر استعدادًا لاستقبال الضيوف في منزلك.
  5. وجودك في بيئة فيها مساحات فارغة وتتسم بالنظام والترتيب وغياب التكويم تجعلك أكثر ثقة وإيجابية، كما تمنحك المزيد من الطاقة والقدرة على الإنجاز، يزداد تركيزك ويقل توترك.

ألا تدفعك هذه الفوائد للبدء بخطوات عملية في أخذ قرارات صارمة بشأن الشراء واقتناء المزيد من الأغراض، وإجراء عمليات تعزيل لمنزلك ومكتبك وسيارتك بالتخلّص من الأشياء التي لا تلزمك ولا تستخدمها ببيعها أو توزيعها أو إعادة تدويرها. هذا كلّه سيساهم في توفير المزيد من المال والجهد والمساحة ورفع مستوى التركيز والإنتاجية وتقليل الهدر والتكويم بالإضافة إلى المساهمة في تسديد احتياج آخرين وكذلك المحافظة على البيئة.

كما ويمكنك أن تزرع هذا الفكر في أبنائك، وتكون أنت القدوة الصالحة لهم في هذا الأمر. شجّعهم على اختيار الألعاب والقرطاسية وما يحتاجون بعناية، دون تكويم غير لازم. وشجّعهم كذلك على تقليل ما لديهم من مقتنيات من خلال إهدائها لمن هم بحاجة لها وجلب الفرح لمحتاجين ومحرومين كثيرين، أو بيعها للحصول على المال للاستفادة منه.

وتذكّر أن منزلك هو المكان الذي تسكنه وليس مخزنًا تسكنه المقتنيات، وتذكّر أن تشتري أقل وأن تختر بعناية ما تشتريه. وتذكّر قبل أن تتسوّق أي شيء بأن احتفاظك بالكثير من الأشياء سيؤدي إلى المزيد من الفوضى والارتباك.

اقرأ ايضاً: أهمية التنظيم في حياتنا

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
شارك مع أصدقائك
شيرين ك
شيرين ك
زوجة لزوج خفيف دم، وأم لطفل واحد ولكنه ليس وحيد، أحب الشوكلاته ولا أستغني عن القهوة، أتعلّم من النملة في نشاطها، أحب الكتابة ولدي شغف للمناهج والتعليم والتدريب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.