طريقة عمل الكوكيز
طريقة عمل الكوكيز
نوفمبر 10, 2020
احترموا خصوصية أطفالكم
احترموا خصوصية أطفالكم
نوفمبر 12, 2020

سن اليأس عند الرجال

سن اليأس عند الرجال

كثيراً ما نسمع عن سن اليأس عند النساء، ولكن القليل منّا مَن سمع عن وجود سن اليأس عند الرجال. فما هو سن اليأس عند الرجل، وما هي أعراضه، وكيف يتم التعامل معه؟

يحصل سن اليأس عند الرجال بعد سن الأربعين عادة، ولكنه على خلاف سن اليأس عند المرأة لا يؤدّي إلى فقدان القدرة على الإنجاب، وإنما يعبّر هذا المصطلح عن وصف مستوى هرمون الذكورة (التستوستيرون) والذي يفرَز من الخصيتين. ينخفض مستوى هذا الهرمون، ويحدث هذا الانخفاض بصورة متدرّجة قد تستمر لسنوات. لذلك لا يشعر الكثير من الرجال بأية أعراض مباشرة. تؤكّد بعض الدراسات أن نقص التستوستيرون عند الرجل يكون بمعدل واحد بالمئة سنوياً بعد سن الأربعين.

أما هرمون التستوستيرون فهو الهرمون المسؤول عن الصفات الذكورية، والتي تتضمّن نمو الكتلة العضلية، إضافة إلى زيادة معدل حرق الدهون ونمو الشعر في جسم الرجل، إضافة إلى الموضوع الأهم وهو الرغبة الجنسية.

عند حدوث نقص هذا الهرمون تنقص الكتلة العضلية، وتزيد نسبة الدهون في الجسم. يمكن أن يصاب الرجل بالتثدي، إضافة إلى تراجع كثافة الشعر في الجسم، والدخول في حالة من الاكتئاب، ونقص الثقة بالنفس، إضافة إلى نقص الرغبة الجنسية واحتمال الإصابة بهشاشة العظام. كما ويضاف إلى ذلك اضطرابات في الساعة البيولوجية حيث يمكن أن يُصاب الرجل بالأرق.

كيفية التعامل مع سن اليأس عند الرجل:

يعتبر العلماء سن اليأس عند الرجال حالة بيولوجية عادية، ولكن في المجتمعات الشرقية ما زال الحديث عنها قليلاً بل ونادراً. لذلك فإن معظم الرجال الذين يعانون من هذه الأعراض يخفون الحقيقة ويتجاهلونها، مما يؤدّي إلى تفاقم الحالة النفسية والتي قد تتحوّل إلى زيادة الاكتئاب والكبت وارتفاع حالات التوتر والعصبية.

لذلك عند الشعور بالأعراض يمكن أن يلجأ الرجل إلى الطبيب ويتحدّث معه بصراحة عن الأعراض التي تحدث معه. عندها يقوم الطبيب بالتأكّد من الحالة من خلال القيام بتحليل نسبة التستوستيرون في الدم. في حال ثبوت الحالة يلجأ إلى العديد من الحلول التي تعتمد على تغيير نمط الحياة من ناحية والقيام بإعطاء الأدوية من ناحية ثانية.

فمن ناحية نمط الحياة يجب أن يعتمد الرجل نظام حياة صحّي يعتمد على التغذية الصحّية منخفض الكربوهيدرات لمنع زيادة كمية الشحوم، إضافة إلى القيام بمجهود عضلي يومي منتظم كالمشي لمدة ساعة في اليوم. بذلك يمنع تراجع الكتلة العضلية بشكل كبير، كما ويسمح للجسم بإعادة ترتيب ساعته البيولوجية والتخلّص من الاكتئاب. أما في الحالات الشديدة يمكن أن يلجأ الطبيب إلى استخدام التستوستيرون الحقني، ا أن العديد من الأطباء يحذّرون من هذا العلاج لما له من مخاطر الإصابة بسرطان البروستات، إضافة إلى زيادة معدل كريات الدم الحمراء في الجسم.

اقرأ أيضاً: كيف تكسر روتين الحياة الزوجية

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
شارك مع أصدقائك
الياس
الياس
متخرج من كلية الصيدلية. أب لثلاث بنات. اهتماماتي المطالعة العلمية والشطرنج واعمل في برنامج توعية لمكافحة الادمان عند الشباب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.