براونيز البطاطا الحلوة
براونيز البطاطا الحلوة
نوفمبر 2, 2020
كيف أتجنّب الاكتئاب الخريفي
كيف أتجنّب الاكتئاب الخريفي
نوفمبر 3, 2020

6 أمور على الأهل تجنّبها مع الأبناء

6 أمور على الأهل تجنّبها مع الأبناء

أمور على الأهل تجنّبها مع الأبناء

لعل خوف الوالدين على أبنائهم يجعلهم يقومون بتصرّفات لا إرادية محاولين حماية أبنائهم من أي شيء قد يسبّب لهم الإزعاج أو الضرر. وبعض الأهل يتصرّفون بطريقة غريبة مع أبنائهم أمام الآخرين حتى يثبتون بأنهم الأفضل بين جميع الآباء والأمهات في تربية الأبناء وفي إدارة أمورهم حتى لو كان ذلك على حساب سعادة أبنائهم.

ولكن كل هذه الأمور والتصرّفات تجعل الأبناء يفكّرون بالابتعاد عن والديهم فكريًا وعاطفيًا ويفقدون الثقة بهم، مما يجعلهم يلجأون لأي شخص آخر، وغالبًا يكون أول شخص يرونه بعد الموقف مباشرة، فيكون لهم مصدر للثقة التي فقدوها.

سنقوم بعرض بعض الأمور التي يقوم بها الوالدان مع أبنائهم والتي تعدّ غير صحيحة تربويًا، وغالبًا ما تكون السبب الرئيسي لبحث الطفل عن مصدر ثقة آخر. وأهم تلك الأمور هي كالتالي:

1.اتهام الوالدين المباشر وغير المباشر للأبناء: نظرًا لخوف الوالدين على أبنائهم بشكل كبير فإنهم يخافون من أي تصرّف من أبنائهم يسبّب الإحراج أو الأذى. يبحث الوالدان عن السبب وراء سلوك الأبناء، وللوصول للحقيقة بطريقة أسرع فإنهم يقومون بتوجيه أصابع الاتهام إليهم مباشرة كي يشعروا بالخوف ويعترفوا بسرعة. هذا يسبّب شعور الأبناء بالكراهية لوالديهم وفقدان الثقة بصدقهم والرغبة بالانتقام لاتهامهم بدون سبب مقنع.

2.انتقاد الوالدين لأبنائهم وبشكل مستمر: ولأن توقعات الوالدين من أبنائهم أكبر بكثير من قدرة الأبناء على السلوك، فإن مبدأ الانتقاد الدائم يجعلهم لا يرغبون بمعرفة الخطأ الذي ارتكبوه مهما كان صغيرًا أو كبيرًا. من الصواب أن يتغاضى الوالدين عن بعض هفوات الأبناء خصوصًا للمرة الأولى والاكتفاء بلفت نظرهم إلى أن هناك خطأ ما قد حصل وأننا نأمل أن لا يتكرر. وذلك كي يعرف الأبناء وقتها بأن والديهم بجانبهم حتى في الأمور التي أخطأوا فيها، ولا يرى الأبناء والديهم سببًا للكراهية أو الخوف.

3.عدم تنظيم وقت اللعب والترفيه: الكثير من الوالدين ممن يتركون لأبنائهم حرية اللعب بالأجهزة الإلكترونية طوال الوقت دون الاهتمام لمعرفة نوع اللعبة التي يلعبونها أو كمية الوقت الذي يقضونه أو  مدى اهتمام الأبناء بتلك الألعاب وتفضيلها على وقت العائلة والدراسة. يقع العدد من الأهل في هذه الأخطاء لعدّة أسباب، فقد يكون طفلهم الوحيد المدلل تاركين له الحرية بأن يفعل ما يشاء لاعتقادهم بأن ذلك يجعله يحبّهم أكثر. قد يكون قلة الوقت الذي يقضيه الوالدان مع أبنائهم كونهم منشغلين بالعمل وأمور مختلفة سببًا آخر. على الأهل تنظيم ذلك الوقت لأبنائهم ووضع الحدود اللازمة.

4.الاستهتار والاستهزاء بصداقات الأبناء: يتمنّى كل أب وأم لأبنائهم أن يتمتعوا بأفضل الأصدقاء على مستوى العالم، نظرًا لأهمية الصديق في حياة الأبناء. لكن ما يقوم به بعض الأهل هو الاستهتار بصديق معين والاستهزاء به، لأنه في نظرهم لا يتوافق مع شروط صديق ابنهم وخصوصًا في عمر المراهقة المبكّرة. قد يكون هذا الصديق الجديد هو الأفضل في نظر الطفل، مما يجعله يهتم به أكثر من والديه ويتعلق به أكثر من تعلّقه بوالديه. على الأهل التعرّف على أصدقاء أبنائهم والتقرّب منهم وبناء علاقة معهم ليشعر الأبناء بمدى اهتمام والديهم وزيادة ثقتهم بهم.

5.عدم اهتمام الوالدين بأهمية وضع قانون للبيت: خصوصًا عندما يكون الأبناء أطفالًا، حيث يعتقد الوالدان أنه لا حاجة لوضع نظام وقانون للبيت. من الأمثلة على ذلك وقت الطعام وأهمية المساعدة في ترتيب طاولة الطعام والمساعدة في وضع الصحون في مكانها قبل الأكل وبعده وأيضًا وقت مخصّص للعب بالأجهزة الإلكترونية ومشاهدة التلفاز ووقتهم مع الأسرة ومع الأصدقاء والعديد من الأمور الأساسية لكل أسرة. كل هذا يجعل الأبناء ينشأون على مبدأ اللامبالاة بسبب حريتهم لفعل كل ما يريدون دون نظام أو قانون يجعلهم يلتزمون ويحترمون الوقت والنظام.

6.تناقض الوالدان في أفكارهم مع أبنائهم: كثيرًا ما نجد أن الوالدين قد يوافقون على تصرف الأبناء في وقت معين، بينما يرفضون نفس التصرّف في وقت آخر. فنجد أن الوالدين يضحكون إن قام الطفل بشتم عمه أو خاله ويعتقدون أن ذلك لطيف ومضحك، ولكن بنفس الوقت يغضبون من الطفل إن قام بنفس التصرّف مع أحد الأصدقاء لأنهم يعتقدون عندها بأن الأصدقاء سوف ينظرون إلى ذلك على أنه فشل الوالدين في تربية الأبناء ولا ينظرون للأمر على أنه لطيف ومضحك كما يروه مع عمه أو خاله.

اقرأ أيضاً: أهمية اتفاق الوالدين على طرق تربية الأبناء

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
شارك مع أصدقائك
رولا ن
رولا ن
أم لولدين أعمارهم 19 و12 سنوات. دوري في الحياة أم وأب لأبنائي بعد أن توفي زوجي منذ 12 سنة. أحب القراءة والطبخ وعمل الحلويات. أتطلع لتربية عملية علمية سليمة لأبنائي.

Comments are closed.