الخبز التشياباتا الايطالي
الخبز التشياباتا الايطالي
سبتمبر 16, 2020
طرق علاج الغيرة عند الأطفال
علاج الغيرة عند الأطفال في 10 طرق
سبتمبر 17, 2020

 مساعدة المراهقين في مواجهة الأزمات الصادمة

بقلم: سميرنا خلف
أخصائية في الزواج والعائلة

تعتبر المراهقة مرحلة عمرية هامة، حيث يمرّ فيها المراهقون بتغييرات كثيرة وهم يحاولون اكتشاف هويتهم: من هم، وماذا يحبون، وكيف يجب أن يتفاعلوا مع الاخرين ومع الأمور التي تجري من حولهم.  فهم لا يزالون يحتاجون إلى رعاية الأهل، إلا أن هذه الرعاية تختلف عن رعاية الأهل لأطفالهم. لأن المراهقين، في هذه المرحلة، قد اكتسبوا بعض القدرات على التفكير المنطقي. فعندما يواجهون أحداثًا صادمة، يمكن أن يتأثروا بها بسبب تلك التغييرات التي تحدث في داخلهم.

قد يُظهرون ردود أفعال معينة سأدرج بعضًا منها أدناه وأحاول تقديم نصائح حول كيفية التعامل معها:

  • ادراكهم  على أفكارهم وعلى مخاوفهم قد يشعرهم بأنهم مختلفون عن أصدقائهم

أهم واجب يجب على الآباء القيام به مع المراهقين هو توفير مساحة آمنة ليعبِّروا عن أفكارهم ومشاعرهم.  وهناك جانب آخر مهم وهو التعاطف معهم والتأكيد على مشاعرهم بأنها طبيعية.  وإذا كانوا يلومون أنفسهم فساعدوهم على تصحيح أفكارهم وشجّعوهم على زيارة أصدقائهم وأفراد عائلتهم ففي ذلك يمكنهم  أن يدركوا ان الآخرين حولهم يختبروا مشاعر مشابهة لمشاعرهم.

  • يحاولون الانخراط في سلوكيات مجازفة مثل تعاطي المخدرات والكحول أو سلوكيات عرضة للتورط في حوادث

استمرارًا لفكرة توفير مساحة آمنة للمناقشات، فعلى الوالدين استخدام التحاور المفتوح مع أبنائهم المراهقين.  يمكن أن يحاول المراهقون أن ينخرطوا في سلوكيات مجازفة إذا شعروا أن لا أحد يفهمهم.  لذلك، ومن خلال التحاور الجيد وتشجيعهم على التعبيرعن مشاعرهم والتعاطف معهم، فإنكم تعززون لديهم الشعور بأن هناك من يفهمهم.  تحدّثوا معهم عن آثار المخدرات أو الكحول على دماغهم وشجّعوهم على أن يكونوا مسؤولين عن صحة أجسادهم.

  • يمكن ان لديهم مخاوف تذكّرهم بالحدث الصادم ويخافون من تكراره

ناقشوا مع أولادكم المراهقين الأشياء التي تُذكّرهم بالحدث، مثل الأصوات والروائح والأشخاص والصور وما إلى ذلك … تحدّثوا عن وسائل الإعلام، وتحديداً وسائل التواصل الاجتماعي، وتأثيرها عليهم لانها تساعد على اثارة المشاعر مجددًا – وتحديدا الخوف –  التي تلت الحدث.  اقترحوا عليهم مشاهدة بعض الأفلام المسلية أو المسلسلات المرحة بدلاً من مشاهدة الأخبار.

  • تغيّرات في علاقاتهم مع الآخرين من حولهم

يمكن للمراهقين أن يعزلوا أنفسهم ويتوقفوا عن رؤية أصدقائهم أو أفراد عائلتهم.  قد يغيّرون أيضًا طريقة تفاعلهم مع هؤلاء الأشخاص. أفضل طريقة للتعامل مع هذه المشكلة هي منحهم وقتًا للاسترخاء، ثم إيجاد وقت مناسب يمكنكم فيه مناقشة أهمية الأصدقاء والعائلة كنظام داعم لهم.  اشرحوا لهم عن كيفيتهم دعم الآخرين من خلال مساندتهم و أثناء الأزمات.

  • يمكن أن يصبح المراهقون قلقين للغاية بشأن الضحايا

تحدّثوا مع أبنائكم المراهقين وثنّوا على تعاطفهم مع الآخرين.  ناقشوا أيضًا ما يمكنهم أن يفعلوه في ما يتعلق بمساعدة الآخرين أثناء الأزمات.  شجّعوهم على ابتكار مشاريع يمكنهم المشاركة فيها لدعم مجتمعك. سيعطيهم ذلك إحساسًا بالمسؤولية والشعور بمساعدة الآخرين بطريقة عملية.

  • تغييرات في مواقفهم تجاه الأهل

كما ذكرنا سابقاً بأن التحاور هو مفتاح التفاهم مع المراهقين، ناقشوا معهم كيف يمكن أن الجميع يمرّ في وقت عصيب ومتوتر بسبب الأزمة التي مروا بها.  تحدّثوا معهم عن الأفكار والمشاعر التي تختبرونها انتم  وشجّعوهم أن يعبّروا عما يشعرون ويفكرون به.  سيؤدي ذلك إلى زيادة وعيهم بأنكم – كأهل – تختبرون أشياء مماثلة لهم وهذا سيجعلهم يشعرون بأنكم تفهمونهم.  واعلموا أيضًا أن هذه ليست سوى مرحلة، وأن الأمور ستعود إلى طبيعتها مع مرور الوقت.  قللوا من الأشياء التي قد تسبب توتراً لكم أو لأولادكم المراهقين.  هذا هو الوقت المناسب لمعالجة الأشياء بالتروي، ولا تدفعوا أبناءكم المراهقين أن يعملوا  أو أن يشاركوا في أنشطة أو أن يًنجزوا مهاماً إذا لم تكن لديهم الطاقة أو الرغبة في ذلك.  ساعدوهم على الاسترخاء، ثم شجّعوهم ليأخذوا وقتهم ليعودوا إلى نشاطاتهم المعتادة.

بعد أن ذكرنا ردود الفعل هذه، هناك شيء واحد ضروري لدور الأهل في جميع الظروف تقريبًا ألا وهو التحاور، ثم التحاور، ثم التحاور.  لا يمكنني أن أؤكد عليه بما فيه الكفاية من حيث مدى أهمية التحاور مع ابنائكم المراهقين.  إنه أحد أفضل الأدوات التي يمكنكم – كأهل – استخدامه لمساعدة ودعم ابنائكم المراهقين في الحياة اليومية وخاصة في الأزمات.  إن منحهم مساحة آمنة لمناقشة مشاعرهم والتعبير عنها، وتعاطفكم معهم، أمر في غاية الأهمية.  كونوا مستعدين للإجابة على الأسئلة ومناقشة الأفكار أو المخاوف التي قد يمرّون بها.  كونوا صبورين معهم ومع أنفسكم حيث أن ردود الفعل هذه يمكنها أن تتناقص وتعود إلى طبيعتها مع مرور الوقت.

اقرأ أيضاً: طرق لمساعدة الأطفال في مواجهة الأزمات الصادمة

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
شارك مع أصدقائك
ضيف المدونة
ضيف المدونة
مدونة حياة عيلتنا تستضيف كتاب غير دائمين مختصيين في مجالات معينة لنستفيد من خبراتهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.