14 طريقة لتطوير لغة طفل السنتين
14 طريقة لتطوير لغة طفل السنتين
سبتمبر 1, 2020
8 علامات تكشف حاجة الطفل لأخصائي النطق
8 علامات تكشف حاجة الطفل لأخصائي النطق
سبتمبر 3, 2020

أسباب الفتق السري عند الأطفال

أسباب الفتق السري عند الأطفال

الفتق السري

يتغّذى الجنين عندما يكون داخل الرحم بواسطة ما يُسمّى الحبل السري، والذي يقوم بنقل المواد المغذّية من الأم إلى الجنين، كما ويقوم بنقل الفضلات الناجمة عن الاستقلاب عبره من الجنين إلى الأم. يمرّ هذا الحبل السرّي عبر فتحة في جدار البطن لدى الجنين، وبعد الولادة وقطع الحبل السري تلتحم جدران هذه الفتحة مع بعضها البعض لإغلاقها، وتُسمّى عندئذ السرة.

في حال ضعف هذا الالتحام وعدم حدوثه بشكل صحيح يحدث ما يُسمّى بفتق السرة، وهو حالة شائعة عند الأطفال تحت عمر السنة. وفي أغلب الحالات لا تكون مؤلمة ولا تظهر للعين المجرّدة إلا عندما يبكي الطفل، أما عندما يكون هادئًا أو مستلقيًا فلا يمكن تمييز وجود فتق السرة إلا إذا كان الفتق كبيرًا جداً.

يظهر الفتق في السرة على شكل بروز أو انتفاخ قرب السرة والذي قد يصل طوله ما بين 1 إلى 4 سم.

في معظم الحالات يغلق الفتق من تلقاء نفسه حتى عمر السنة، وفي حالات أخرى قد يحتاج إلى أن يصل لعمر الأربع سنوات حتى يغلق. أما إذا استمر أكثر من ذلك وكان يسبّب شعورًا بالألم فلا بد من التدخّل الجراحي الذي يقوم بغلق هذا الفتق.

أكّدت الإحصاءات أن أكثر حالات الفتق السري تكون عند الأطفال الخدج أي الأطفال منخفضي الوزن عند الولادة، كما أن الفتق السري يحدث عند الإناث والذكور بنسب متقاربة.

مضاعفات الفتق السري:

على الرغم من أن حدوث المضاعفات تكون نادرة، إلا أنها لا تعتبر خطيرة نوعًا ما. فقد يسبّب الفتق السري اندفاعاً للأمعاء والأوعية الدموية الموجودة في المنطقة إلى داخل الفتق السري ممّا يؤدي إلى نقص التروية الدموية الموجودة داخل هذا الوعاء الدموي. كما ومن الممكن حدوث انسداد في الإمعاء الموجودة داخل الفتق، وطبعاً هذا له مشاكل كبيرة وخطيرة، وفي حال حدوثه يستدعي التدخّل الجراحي المباشر لحلّ المشكلة وإرجاع الوضع لطبيعته.

اقرأ أيضاً: أسباب القيء عند الأطفال

 التشخيص:

يقوم طبيب الأطفال بتشخيص الفتق السري بواسطة الفحص بالأصابع، وقد يطلب إجراء صورة بالأشعة السينية للتأكّد من الحالة.

العلاج:

في معظم حالات الفتق السري يكون الشفاء تلقائياً، ويساعد الأهل في عملية الشفاء من خلال منع الطفل من بذل مجهود كبير بالبكاء. كما وتوجد عادات شعبية تقوم على وضع قطعة معدنية على السرة ولفها بعد ذلك بزنار، إلا أنه لم تثبت هذه الطريقة عمليًا أي تغيير في نسب الشفاء.

ولا يحدث التدخّل الجراحي عند الأطفال لعلاج الفتق إلا في حالات خاصة، وهي:

أولاً: فتق كبير في الحجم والذي يزداد حجمه بعد عمر السنة.

ثانيًا: فتق مستمر التواجد بعد أربع سنوات حتى لو كان صغيراً.

ثالثًا: حدوث انسداد في الإمعاء ناجم عن الفتق.

أخيرًا، تعتبر العملية الجراحية لعلاج فتق السرّة عملية بسيطة وسهلة ولا تستدعي الخوف أبداً ونادراً ما يحدث نكس بعد إجرائها.

اقرأ أيضاً: خمسة أخطاء في التعامل مع المولود الجديد

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
شارك مع أصدقائك
الياس
الياس
متخرج من كلية الصيدلية. أب لثلاث بنات. اهتماماتي المطالعة العلمية والشطرنج واعمل في برنامج توعية لمكافحة الادمان عند الشباب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.