الاستخدامات الخاطئة لمانعات الحمل الفموية
الاستخدامات الخاطئة لمانعات الحمل الفموية
يوليو 21, 2020
أهمية اتفاق الوالدين على طرق تربية الأبناء
أهمية اتفاق الوالدين على طرق تربية الأبناء
يوليو 22, 2020

غيرة الأطفال هي واحدة من أنواع المشاعر التي يمكن أن تظهر على الطفل فجأة. وهي مشاعر طبيعية جدًا مثل مشاعر الحب والألم، إلا أن ما يميّز مشاعر الغيرة عن غيرها هو أنها مشاعر مؤلمة نوعًا ما، حيث يفقد صاحبها القدرة على التعبير عمّا يدور بداخله، ويحاول قدر المستطاع إخفاء تلك المشاعر، ويعبّر بطريقة غير مباشرة من خلال تصرّفات قد يسيء فهمها مَن لا يدركون أنها مشاعر طبيعية.

أكثر الأوقات التي تظهر فيها مشاعر الغيرة عند الأطفال هي الفترة التي يولد فيها مولود جديد في البيت. حيث يشعر الطفل بعدم الاهتمام به رغم كل ما يقدّمه الأهل من اهتمام ورعاية. فوجود الطفل الجديد هو بمثابة خطف لوالديه له ممّا يسبّب له القلق، ولا يسهّل عليه التعامل مع الغير بسهولة.

من أهم الأمور التي تظهر وبشكل واضح بسبب الغيرة على الطفل هي كالتالي:

1-  الغضب والانفعال: يصبح الطفل كثير الغضب وينفعل بسرعة ويثور ويصرخ على أي أمر مهما كان بسيطًا. يشعر الطفل بالأنانية ونراه ينتقد الآخرين على أي أمر وبشكل سلبي محاولاً التقليل من أهمية ما يفعله الآخرون. كما ويقول عكس ما يفعل فمثلاً يطلب أن يحمل الطفل الصغير ليقبّله ولكنه يشعر بأنه يريد أن يضربه.

2 – مضايقة الآخرين: يعمل ذلك الطفل على مضايقة الآخرين بشكل عام، ومن الطفل الذي يغار منه بشكل خاص. حيث يظهِر العناد والتخريب وعدم الالتزام بالقوانين أمام الطفل الجديد، وأمام كل مَن يعترض تصرّفات الطفل الأكبر. يتصف بالسلبية والانطواء وعدم المبالاة ويشعر بخجل وحساسية دائمة، كما ويشعر بالعجز والفشل في كثير من الأمور.

3 – الالتصاق بالأم: في هذه الفترة يميل الطفل للالتصاق بوالدته وبشكل دائم، كما ويرغب بالبقاء في حضن أمه في كل الأوقات. قد يتحدّث الطفل بشكل طفولي، وأحيانًا يعود إلى شرب الحليب من زجاجة الأطفال. في بعض الأحيان يعاني الطفل من التبول اللاإرادي، وقد يقصد التبول على ملابسه فقط لتقليد الطفل الجديد ولفت انتباه والدته له.

4 – فقدان الشهية: كثيرًا ما يتعرّض الطفل إلى فقدان الشهية للطعام، ويفقد أيضًا حاجته وقدرته على اللعب والكلام وحتى على زيارة الأماكن التي كان يرغب بها سابقًا لأنه لا يريد ترك والدته مع الطفل الجديد. يمارس الطفل عادات سيئة جديدة مثل مص الأصبع أو قضم الأظافر وكذلك التظاهر بأنه مريض وغير قادر، وكثيرًا ما يعود إلى مراحل عمرية سابقة ليشعر بطفولته أكثر.

5- مظاهر نفسية: مع بداية الشعور بالغيرة يعاني الطفل من القلق كثيرًا وقد يفقد القدرة على النوم وتخرج الأمور التي اعتاد على فعلها بشكل يومي من روتينه اليومي. كما وإنه لا يفرح بنجاحه في أي أمر ولا حتى لنجاح غيره ويقلّ تعامله مع الآخرين ولا يشعر بانسجام معهم. يفقد رغبته في التعاون مع غيره ولا يهتم بنفسه ويكون أنانيًا ويحاول أن يجعل الآخرين يشعرون أن له حقوق أكثر مما قد حصل.

6 – مظاهر غير طبيعية: يشعر هذا الطفل دائمًا بأنه مظلوم وحظه سيء، وأن جميع مّن حوله يعملون ضده وضد رغباته. ويبالغ في الحذر من الآخرين ويبتعد عنهم، وتختلط مشاعر القلق والخوف عنده وتضعف ثقته بنفسه. ولأنه غير قادر على التعبير عن مشاعره، فتجد أنه يصبّ غضبه على والديه أو على لعبته، وقد يلجأ إلى الكذب ويتجاهل الآخرين للحصول على الاهتمام.

7 – يقسو على نفسه: ولأنه يشعر بغيرة قوية فهو غير قادر على التعبير عن تلك الغيرة ، فتجد أنه يقسو على نفسه وينطوي محاولًا أن يجد طريقة لنفسه فيها يعبّر عن غيرته. وقد يصبح الطفل مطيعًا جدًا لوالديه ولغيرهم، والتي بالنسبة له هي نوع من المنافسة مع الطفل الجديد الذي يغار منه حتى يثبت أنه الأفضل.

8 – اضطراب النوم: وبسبب شعوره بالقلق والتوتر النفسي، فإن ذلك ينعكس على نومه وسلوكه. فعندما لا يحصل الطفل على قدر كافٍ من النوم، فإن سلوكه اليومي يتأثر بأي كلمة أو أي تصرّف، فلو كان يشعر بالتعب وبالرغبة بالنوم فقد يفضّل أن لا يقوم بذلك حتى لا يترك المجال للطفل الجديد بأخذ الوقت الكامل من والديه وخصوصًا والدته.

9 – التكلّم بصوت عال: يتكلّم الطفل الغيور بصوت عالٍ فجأة وهو غير معتاد على ذلك. فهو يعتقد أنه بصوته العالي يحصل على ما يريد، لأنه تسبّب لهم بالقلق بصوته العالي الذي قد يزعج الطفل الجديد، ولمنع إيقاظ الطفل الجديد يلبّي الأهل صراخ وصوت الطفل الأكبر. يحاول الطفل جذب اهتمام ممن حوله خصوصًا من قدموا لرؤية الطفل الجديد.

10- رفض الاستجابة: يرفض الطفل الذي يشعر بالغيرة الاستجابة لما يطلبه والداه أو أي شخص منه، وقد يرفض الذهاب إلى المدرسة أو حتى قضاء الوقت مع أصدقائه كما كان يرغب سابقًا. هذا ليس لعدم رغبته ولكن فقط لمخالفة غيره، لأن هذه هي الطريقة الوحيدة التي يعبّر بها عن مشاعره.

اقرأ ايضاً: حل مشكلة تعلق الطفل الزائد بأمه في 3 خطوات

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
شارك مع أصدقائك
رولا ن
رولا ن
أم لولدين أعمارهم 19 و12 سنوات. دوري في الحياة أم وأب لأبنائي بعد أن توفي زوجي منذ 12 سنة. أحب القراءة والطبخ وعمل الحلويات. أتطلع لتربية عملية علمية سليمة لأبنائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.