التسنين عند الأطفال
التسنين عند الأطفال
فبراير 8, 2020
هل الخوف عند الأطفال مرض؟
هل الخوف عند الأطفال مرض؟
فبراير 11, 2020

غسل اليدين: متى وما هي الطريقة الصحيحة؟

غسل اليدين: متى وما هي الطريقة الصحيحة؟

يعتبر غسل اليدين طريقة بسيطة ورخيصة ومتاحة لحمايتك وحماية عائلتك من الأمراض. وهي تعتبر ألف باء العناية بالصحّة.

مع غسيل الأيدي أنت الرابح، فعندما تواظب على غسيل يديك فإنك تكون الرابح، وتحرم الجراثيم من الوصول إليك وتكون هي الخاسرة. فغسيلك ليديك بخطوات سريعة وبسيطة يمكّنك من نيل حماية من أمراض معقدة.

متى نقوم بغسل اليدين؟

من المهم أن نلتزم بغسيل الأيدي في كل من الحالات التالية:

  • تحضير الطعام: يجب غسل اليدين قبل وبعد وأثناء تحضير الطعام، فمن خلال هذا نحمي أنفسنا من جراثيم الطعام وبخاصة النيء منه أو غير المغسول بعد، كما ونحمي الطعام من الجراثيم التي يمكن أن تنتقل له عن طريق يدينا.
  • تناول الطعام: لا بد من غسل اليدين قبل تناول الطعام، يلاحظ في كثير من اللقاءات للعديد من الناس أن قلّة منهم يغسلون أيديهم قبل تناول الطعام. ومن المهم بشكل خاص في البيئات التي تعتمد على اليدين أكثر من أدوات الطعام كالملعقة والشوكة والسكينة أن تعتني بغسل اليدين، وهذا واضح في بيئتنا الشرقية التي تعتمد على “التغميس” واستخدام الخبز مع الطعام.
  • في الأوقات التي يتم الاعتناء فيها بشخص مريض مصاب بإسهال أو استفراغ، أو تغيير حفاظ لطفل صغير أو مساعدته في استخدام المرحاض، أو عند معالجة جرح ما: ففي جميع هذه الحالات تتعرض اليدين لإفرازات وسوائل الجسم التي تحتوي على الجراثيم مما يسبب الامراض عند انتقالها إلى الجسم، لذا لا بد من غسيل اليدين للتخلص منها.
  • بعد استخدام المرحاض: وهذا مهم جدًا مع الأطفال والكبار، للرجال والسيدات. فلو وقفت عند باب إحدى الحمامات العامة وراقبت الأشخاص الخارجين من المرحاض ستكتشف أن الكثير منهم لا يغسلون أيديهم.
  • بعد تنظيف الأنف أو بعد السعال والعطاس، فغسل اليدين يساعد في التخفيف من انتقال الجراثيم لآخرين أو للشخص نفسه.
  • بعد لمس القمامة أو أي مادة ملوثة أخرى.
  • بعد لمس حيوان أليف أو إطعامه أو التعامل معه، فغسل اليدين يمكّننا من حماية أنفسنا من أي جراثيم يمكن أن تنتقل لنا عن طريقه.

اقرأ ايضاً: فيروس كورونا : أعراضه وإجراءات الوقاية منه

خطوات غسل اليدين:

هناك خطوات أساسية لغسل اليدين وهي:

  • بلل اليدين بالماء ثم وضع الصابون ولا ننسى بالطبع إقفال الصنبور.
  • رغوة الصابون على اليدين بفرك اليدين معًا وكذلك ظهر اليدين وما بين الأصابع وتحت الأظافر.
  • فرك اليدين لمدة 20 ثانية، يمكن استخدام ساعة رملية أو ترديد أغنية أو عدّ الأرقام أثناء الغسيل.
  • شطف اليدين بالماء الجاري.
  • تنشيف اليدين.

دورنا كأهل أن نعلّم أبناءنا غسل اليدين، وأن نطوّر لديهم هذه المهارة، ونعزّز استمراريتها. غسل اليدين عادة يحتاجها الجميع وهي عادة تستمر مدى الحياة وتمنح حماية للصغير والكبير. فماذا نفعل لنحفّز أطفالنا على بناء هذه العادة:

  • نقودهم بالمثال والقدورة، بأن نكون نحن أنفسنا ملتزمين بغسيل أيدينا.
  • تذكيرهم باستمرار وخاصة في عمر الصغر ومتابعتهم.
  • استخدام لعبة أو أغنية لتشجيعهم على غسل الأيدي.
  • وضع لوحة عن طريقة غسل الأيدي الصحيحة أمامهم عند المغسلة.
  • والأهم من كل هذا إقناعهم من ناحية علمية وطبية بأهمية غسل اليدين، ويمكن استخدام أفلام قصيرة أو قصص توضّح لهم كيف يساعد غسل اليدين في التخلص من تلك الجراثيم المزعجة التي تسبب لهم المرض.

غسل اليدين: متى وما هي الطريقة الصحيحة؟

ماذا نفعل لو لم يتوفر الصابون والماء؟

يمكن استخدام الكحول المعقم أو المناديل المبللة ولكن يجب غسل اليدين فور توفر الماء والصابون. فالماء والصابون هو أفضل وسيلة لغسل اليدين وتخليصها من الجراثيم.

اقرأ أيضاً: كيف أقوي جهاز المناعة لدي ولدى طفلي؟

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
شارك مع أصدقائك
شيرين
شيرين
زوجة لزوج خفيف دم، وأم لطفل واحد ولكنه ليس وحيد، أحب الشوكلاته ولا أستغني عن القهوة، أتعلّم من النملة في نشاطها، أحب الكتابة ولدي شغف للمناهج والتعليم والتدريب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.