طفلي منبوذ ومكروه بين أصدقائه..ماذا أفعل؟
طفلي منبوذ ومكروه بين أصدقائه..ماذا أفعل؟
يناير 26, 2020
فيروس كورونا
فيروس كورونا
يناير 29, 2020

طعام الطفل في الشهر السادس حتى عمر السنة

طعام الطفل في الشهر السادس حتى عمر السنة

تحتار الكثير من الأمهات وخاصة من يمرون بفترة الأمومة للمرة الأولى ما هو طعام أطفالهم وخاصة بعد بلوغ الطفل الشهر السادس. كما تحدثنا في مدونة سابقة تكون الستة أشهر الأولى خالية من أي نوع من الأطعمة، وتعتمد بشكل كامل على الحليب الذي قد يكون حليب الأم وهو الأفضل أو الحليب الصناعي المخصّص لهذا العمر، وذلك في حالات استثنائية تتعلق بالوضع الصحي والوظيفي للأم من جهة وللطفل من جهة أخرى.

أما بعد تجاوز الطفل الشهر السادس تبدأ مرحلة جديدة حيث تستطيع الأم البدء بإضافة الطعام بصورة تدريجية كمساعدة للحليب. صُنفت هذه الأطعمة حسب عمر الطفل ليسهل على الأم معرفة ما يناسب طفلها:

  • في الشهر السادس:: يمكن للأم إضافة وجبة في منتصف النهار من نوع من أنواع الخضار كالبطاطا أو الكوسا… حيث تسلق ثم تهرس ويُضاف لها الماء حتى تصبح مثل الكريما ولكن بقوام سائل أكثر. فالطفل في هذا العمر لا يمكنه تناول الطعام الصلب بل السائل فقط. طبعاً لا تحتوي هذه الوجبة لا على الملح ولا البهارات ولا السكر، ويتم استخدام نوع واحد من الخضار كل ثلاثة أيام، ولا نخلطها أبداً حتى نتعرّف على النوع الذي قد يسبب له التحسّس.

كما ويمكن استبدال وجبة الخضار بوجبة من عصائر الفواكه وتكمن فائدتها باحتواءها على الفيتامينات والسكاكر الضرورية لنمو الطفل مثل التفاح والاجاص والجزر والموز وأخيراً في هذا العمر يمكن إضافة وجبة من الأرز والتي تعتبر جيدة للطفل، بسبب احتوائها على النشويات، ويمكن تحضيره إما بسلق الارز وهرسه جيداً أو باستخدام الأغذية الجاهزة الحاوية على الأرز (سيريلاك الأرز).

اقرأي ايضاً: طريقة فطام الطفل في 3 خطوات

  • في الشهر السابع: تستطيع الأم إضافة القمح وعليها الحذر، لأن القمح من الحبوب التي قد تسبّب حساسية هضمية تظهر على شكل إمساك أو إسهال أو تطبل. كما يمكن إضافة اللبن البقري المسحوب الدسم المصنّع في المنزل من الحليب، وهو الأفضل أو المعبّأ بصورة نظامية عقيمة، ويقدّم اللبن من دون إضافات، ونبدأ بملعقتين مع مراعاة موضوع احتمال حدوث تحسّس يظهر على شكل طفح جلدي أو إسهال أو بكاء بسبب تطبل البطن. إضافة إلى ذلك يمكن إطعامه صفار البيض المسلوق جيداً بعد طحنه وإضافة اللبن له ليصبح قوامه لزجاً.
  • في الشهر التاسع: يصبح الطعام المقدّم نصف مهروس، وبإمكاننا تقديم البيضة المسلوقة كاملة. كما ويمكن تقديم شوربة العدس المطحونة بالخلاط جيداً.
  • في الشهر العاشر: يصبح تقريباً كل شيء مسموحًا مما سبق، مع إمكانية تعليم الطفل أن يمسك الملعقة ويبدأ الأكل وحده، حيث ستكون تجربة ممتعة له فلا تحرميه هذه المتعة والتجربة المفيدة.
  • في الأشهر التالية بإمكاننا استبدال وجبة صدر الدجاج والخضار بوجبة تحتوي على اللحم المفروم مع الخضار المسلوقة مطحونة على الخلاط.
  • أما بعد عمر السنة: فيصبح الطفل قادراً على الأكل بشكل طبيعي بسبب نمو عدد جيد من أسنانه.

اقرأي أيضا: متى أقدّم لطفلي وجبته الأولى، وبماذا أبدأ؟

 

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
1
شارك مع أصدقائك
الياس
الياس
متخرج من كلية الصيدلية. أب لثلاث بنات. اهتماماتي المطالعة العلمية والشطرنج واعمل في برنامج توعية لمكافحة الادمان عند الشباب.

Comments are closed.