رحلة إلى المذود
رحلة إلى المذود
ديسمبر 23, 2019
نحتاج أن نعير اهتمامًا أكثر لهذا الجانب من حياتنا كي نتمكّن من تسديد احتياجاتنا المادية والاستمتاع أكثر بمواردنا المالية ومباركة الآخرين بما لدينا.
كيف أنظّم أموري المالية من بداية العام؟
ديسمبر 28, 2019

في فترة الأعياد و رأس السنة تجد العائلة نفسها في قرب أكثر من أي وقت مضى، قد تكون بسبب بهجة الأعياد وقد تكون بسبب مرور وقت مع بعضهم في التحضير للأعياد والتسوق وغيرها، إنه لأمر جميل لأن العائلة سويًا تفكّر ببعضها ويقضون أوقاتًا سعيدة مع بعضهم البعض.

أكثر الأيام نشعر بها بالسعادة هي الأوقات التي نقضيها ونحن نحتفل بمناسبة معينة، وحتى تستمر تلك البهجة لفترة أطول ولا تقف عند حد معين سأقدّم هنا بعض الطرق والنشاطات لسهرة رأس السنة مميزة لعائلة وأطفالها أيضًا.

1-اللعب الجماعي (الألعاب العائلية):

إذا كنا قد  قدّمنا لأطفالنا بعض الألعاب كهدايا بعيد الميلاد المجيد، ففي ليلة رأس السنة يكون الوقت المناسب للّعب فيها ومحاولة تجربتها، خصوصاً أن بعض هذه الألعاب تكون متعة لأفراد الأسرة أيضاً. كذلك يمكننا أيضاً اللعب عن طريق الحزازير وألعاب الذكاء. بالإضافة إلى أشياء متعدّدة يمكن أن يقوم بها الأطفال عندما يكون الأهل مشغولين في التحضير للعشاء أو للسهرة، مثلاً: تلوين الصور والألعاب الإلكترونية وغيرها الكثير.

2-مشاهدة الأفلام العائلية:

يشعر الأطفال بالراحة ويتمتع الأطفال بالجلوس إلى جانب أهلهم ومع باقي أفراد الأسرة ليشاهدوا فيلمًا ما أو برنامج معين. ويفضلون الجلوس غالبًا على الأرض مع الوالدين وأشقائهم، مع تحضير بعض الفشار والوجبات الخفيفة السريعة.  وإذا كان الأبناء أكبر بما يكفي يمكننا البدء بالفيلم في وقت متأخر حتى لا يشعروا بالملل وهم ينتظرون السنة الجديدة وقدومها. من الأفضل التصويت للفيلم أو البرنامج المفضّل وبحسب الأغلبية يختارون ما يشاهدون.

3-قراءة القصص وخصوصًا العائلية:

إذا كان أطفالنا لا يقرأون حتى الآن يمكننا قراءة القصص لهم. ولكن إن كانوا  يجيدون القراءة ندعهم يقرأون القصص للأسرة. إن قراءة القصص تشكّل للأطفال متعة حقيقية، خصوصاً إذا اخترتنا لهم قصصاً تدور أحداثها بالاحتفال بالسنة الجديدة و نهاية العام. من الأفضل شراء تلك القصص سابقًا من متاجر الكتب إن لم تكن موجودة في المنزل.

4-المشاركة بالأعمال التحضيرية:

من الأفضل قضاء يومنا مع أطفالنا للتحضير لليلة رأس السنة. نحضّر معهم خلال النهار أشياء كثيرة مثلاً: بعض الوجبات الخفيفة والسهلة، أن نتركهم يتصرّفون خلال التحضير بحرية كي يكونوا سعداء للمشاركة. وعلى سبيل المثال، قطع الجبنة الصغيرة و أكواب الفشار وقطع الخبز. لأن الأطفال يفضّلون الأفكار الجديدة، لذلك ندعهم يبدعون كما يريدون.

5-المشاركة في الترتيب ووضع الزينة:

إن أسعد الأوقات بالنسبة للأطفال هي الأوقات التي يشعروت بها بثقة والديهم بقدرتهم على فعل شيء ما، لذلك علينا أن نجعلهم مشاركين في ترتيب وتحضير تلك السهرة. تستطيع العائلة أن تجتمع لوضع الزينة الخاصة بهذه السهرة أو حتى لصنع بعض القبعات يدوياً للاحتفال بها. كما أنه يمكن للأسرة أن تختار نشاطاً مميزاً مثلا صنع دفتر لبعض الذكريات والتحدّث عنها أثناء السهرة. كذلك يمكننا الطلب من الأبناء مساعدتنا في التحضير سواء الطعام أو في تحضير الطاولة، ولا مانع من محاولة أخذ رأيهم ليشعروا بأهميتهم في تلك الليلة المميزة.

6-استقبال السنة الجديدة:

الكثير يقولون من تبدأ معهم السنة الجديدة يبقون في قلبك للأبد، هذه هي بعض المعتقدات ولكنها لجمالها نقوم بعملها، فنحاول قدر المستطاع إبقاء أطفالنا معنا حتى الساعة الثانية عشر لنستقبل السنة الجديدة سويًا عائلة واحدة بكل محبة.  حين تدق الساعة منتصف الليل هناك بعض الممارسات التي لا بدّ منها. وعندما نبدأ بالعد التنازلي لرأس السنة يمكننا تشغيل الأغنيات لنعيش أجواء المرح. ولكن إن كان أطفالكم صغارًا جداً ولا يستطيعون الاستمرار بالبقاء فيمكنكم تغيير الوقت على ساعاتكم حتى تشعروا بأنكم تحتفلون برأس السنة الجديدة ويشعرون أنهم جزء من تلك الليلة المميزة.

اقرأ ايضاً: أربع طرق مختلفة لقضاء سهرة رأس السنة الجديدة

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
شارك مع أصدقائك
رولا ن
رولا ن
أم لولدين أعمارهم 19 و12 سنوات. دوري في الحياة أم وأب لأبنائي بعد أن توفي زوجي منذ 12 سنة. أحب القراءة والطبخ وعمل الحلويات. أتطلع لتربية عملية علمية سليمة لأبنائي.

Comments are closed.