كيف أُعلم طفلي أن يدافع عن نفسه
كيف أُعلم طفلي أن يدافع عن نفسه؟
ديسمبر 15, 2019
15 فكرة سريعة لقضاء عيد الميلاد المجيد مع العائلة
15 فكرة سريعة لقضاء عيد الميلاد مع العائلة
ديسمبر 18, 2019

“ربينا عشرة أولاد، وأنتم متعبون من تربية طفلين….” هذه العبارة التي أسمعها دوماً من عالمي المحيط بي، سواء كانوا أهلي أو عماتي أو خالاتي أو …، وكأنهم بهذه العبارة يقولون لي أن تعبك ليس له مبرر وأنت تدللين نفسك كثيرًا. على الأغلب فإن معظم الأمهات اللواتي بعمري قد سمعن نفس العبارة، الأمر الذي يصيبنا أحيانًا بالإحباط والفشل في تربية أطفالنا.

لكن الواقع يخبرنا أن هذه المقارنة غير عادلة أبدًا، لأن زماننا وواقعنا والمعطيات التي من حولنا، تختلف بشكل كامل عن زمنهم وواقعهم…..

تميّز الماضي ببساطة العيش، فكان على الأهل توفير الاحتياجات الضرورية للطفل كالمأكل والملبس وهي قليلة مقارنة مع الاحتياجات في الوقت الحالي،لأن الكماليات أصبحت شيئًا أساسيًا وضروريًا، الأمر الذي حمّل الأهل عبئًا إضافيًا لتوفيرها وهذه تعتبر إحدى تحدّيات الأسرة في هذا الوقت.

غالبًا ما كانت التربية في الماضي قائمة على لغة الأوامر والضرب، فتجد الطفل يخاف والديه. أما في وقتنا فالتربية هي التوجيه والإرشاد والاحتواء والحب والحوار والمناقشة، وتكون علاقة الطفل بوالديه علاقة صداقة وهذه العلاقة صعب بناؤها وهي بحاجة لصبر وجهد طويل.

اقرأ أيضاً: تدخلات الجد والجدة في تربية الأبناء

قديمًا كانت أعباء التربية مقسّمة بين الأجداد والأهل والأخوة والخالات والعمات. أما حاليًا فقد تحوّل المجتمع لمجتمع فردي يوجّه كامل صلاحيات التربية للاب والام، فاقدًا الثقة بالإطار العائلي الموسّع الذي كان في الماضي. والأسوأ من ذلك أنه في مسيرة التربية أصبح يشارك الأهل الكثير من الجهات والتي تساهم في صقل شخصية طفلهم. هذه الجهات والأمور الدخيلة تصعب وتعقد مشروع تربية الطفل في العصر الحديث، حيث لم تعد الأسرة هي المربي الوحيد.

واجهت الحياة الأسرية كل أنواع الضغوط على مر العصور، لكن في وقتنا الحالي تأتي الصعوبات من تزايد التوقعات الاقتصادية، تأثير الاعلام، وسائل التواصل والإنترنت…. والتي تدفع الأطفال للنمو سريعًا. فالعالم يتغير بصورة سريعة وهذا التغيير يفرض علينا التزامات أكثر، مما يجعل مسؤوليات تربية أطفال أصحاء جسديًا ونفسيًا أصعب بكثير….

فثقوا بأنفسكم وبتربيتكم لأن واقعنا مختلف تمامًا عن الماضي.

اقرأ المزيد عن أساليب التربية الأربعة وما أفضل أسلوب؟

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
شارك مع أصدقائك
لارا
لارا
عندي صبيين وبنت. درست هندسة حاسوب وأجد سعادتي في خدمة الآخرين. أحب أطفالي كثيرا وأعتبر دوري كأم هو أهم عمل أقوم به.

Comments are closed.