5 قوانين منزلية مهمة وضعناها أنا وزوجي لأطفالنا
5 قوانين منزلية مهمة وضعناها أنا وزوجي لأطفالنا
سبتمبر 16, 2019
الزواج المبكّر
الزواج المبكّر
سبتمبر 17, 2019

طريقة فطام الطفل في 3 خطوات

طريقة فطام الطفل في 3 خطوات

يعتبر الفطام من المراحل القاسية على الأم والطفل معا نظرًا لما تمثله الرضاعة الطبيعية من روابط بين الأم وطفلها، فهي ليست مجرد عملية إطعام، لذلك سنحاول في هذا الموضوع أن نقدّم كل ما يمكن أن يساعد أو يفيد الأم لتمرّ هذه الفترة بسلام وراحة.

ما هو العمر والوقت المناسبين للفطام؟

من المفضّل أن تستمر الرضاعة الطبيعية للطفل حتى السنة الأولى بحدّ أدنى، فحليب الأم يحتوي على الغذاء المتوازن الذي يحتاجه الطفل خلال هذه الفترة، كما أنه يساعد في تقوية مناعة الطفل.

ومن الأسهل أن تتركي القرار لطفلك، فقد يظهِر بعض الأطفال الرغبة في الفطام وتناول الطعام مما يجعل الأمر أسهل. هنا على الأم بدء الفطام عندما يبدأ الطفل تناول وجبات متنوعة من الأطعمة ويستطيع أن يشرب من الكوب. ولكن بالنسبة لبعض الأطفال يكون الأمر أصعب، وهنا يمكنك أن تقرّري بنفسك متى تبدئين عملية الفطام لطفلك، ولكن عليك زيادة الاهتمام بالطفل لأنه في هذه المرحلة يصبح أكثر حساسية ويحتاج للشعور للأمان.

واعلمي جيدًا أن مرحلة الفطام تختلف من طفل لآخر فلا تقارني طفلك بآخر، واهتمي في هذه المرحلة باحتياجات الطفل.

هناك حالات عليك توخّي الحذر فيها من الفطام المبكر والتأخّر بالرضاعة قدر الإمكان لتجنب تعريض الطفل للمخاطر. فما هي هذه الحالات؟

1- وجود تاريخ عائلي لحساسية الغذاء: تشير بعض الأبحاث إلا أن الرضاعة الطبيعية الخالصة لمدة أربع شهور على الأقل تقوم بحماية طفلك من حساسية الغذاء وخاصة إذا وجد تاريخ عائلي للحساسية، فيفضل استشارة الطبيب قبل البدء بالفطام

2- مراعاة الحالة الصحية للطفل: لا نبدأ الفطام في فترة التسنين أو عند ارتفاع درجة حرارة الطفل أو الإصابة بالأمراض مثل سوء التغذية أو النزلات المعوية.

3- مراعاة الحالة الصحية والنفسية للأم: فعليك أن تكوني في حالة صحية ومزاج جيد وغير معرّضة لأي ضغوط نفسية.

4- حدوث تغييرات في محيط الأسرة: فحدوث أي تغيير حول الطفل يؤدي إلى شعور الطفل بالتوتر والقلق كما في حالات الانتقال إلى منزل جديد أو غياب احد أفراد الأسرة أو وجود طفل جديد. في مثل هذه الحالات يفضّل تأجيل الفطام حتى يشعر الطفل بالأمان والراحة.

5- أثناء فصل الصيف: يفضّل البدء بعملية لفطام في الشتاء أو الربيع نظرًا لما قد تسبّبه بعض أمراض الصيف للأطفال فيصبح الطفل أكثر عرضة للإصابة بالأمراض مثل النزلة المعوية.

كيف أبدا بعملية الفطام؟

كما ذكرنا سابقا يمكن للطفل أن يعطي إشارات تدل ّعلى استعداده للفطام:

  • يبدو غير مهتم أثناء الرضاعة.
  • يرضع لفترة اقصر من قبل.
  • يترك الرضاعة بسهولة.
  • الرضاعة دون سحب حليب.

ابدئي الفطام بشكل تدريجي حيث تختلف المدة من طفل لآخر، فقد تستغرق عدة أيام أو أسابيع أو شهور فعليك أن لا تستعجلي الأمر حتى لا يشعر الطفل بالانزعاج، واتبعي النصائح الثلاثة التالية:

طريقة الفطام في 3 خطوات

1- تقليل عدد مرات الإرضاع: يمكن استبدالها بالحليب الطبيعي أو الصناعي بعد عمر السنة.

2- تقصير وقت الإرضاع: يمكن محاوله تقصير المدة اعتمادًا على عمر الطفل حيث يمكن تقديم وجبة صحية خفيفة بعد الرضاعة.

3- تأجيل الرضاعة: هذه الطريقة فعاّلة إذا كان الطفل كبيرًا فعندما يريد الطفل أن يرضع تحاول الأم أن تشغله بشيء آخر أو إذا طلب الطفل الرضاعة في وقت مبكّر من المساء يمكن إخباره أن عليه الانتظار لوقت النوم.

ثمة اختلاف في الرأي بين الأمهات حول الوقت المناسب لفطام الطفل، فالمرأة العاملة أو التي تعاني من مشكلات صحية تميل للفطام المبكر. لكن منظمة الصحة العالمية تنصح بأن لا تقل فترة إرضاع الطفل عن ستة أشهر كاملة يبدأ بعدها إعطاء الطفل الفواكه والخضراوات المهروسة ليعتاد عليها بالتدريج.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
12
شارك مع أصدقائك
رينا
رينا
تجربة الامومة كانت اكبر تحدي بحياتي لتربية اولادي على الطريق الصحي والسليم ويتمتعو بالصحة الجسدية والنفسية وساعدتني دراستي في كلية الصيدلة بالاضافة لحب الاطلاع والقراءات المستمرة

Comments are closed.