الشباب الناشىء
أكتوبر 4, 2016
كيف نكون المايسترو لليوم المدرسي؟
أكتوبر 10, 2016

The original English text is under the Arabic translation.

بما أنني قررت أن أكتب مدونة هذا الشهر حول أهمية القراءة مع أطفالهم ولهم، كان من الممتع اكتشاف أن هذا الصباح كان يوم القراءة العالمي.

واحدة من أعظم المباهج لي كأم هي رؤية أطفالي منكبّين على كتاب، سواء كان رواية أو كتاب واقعي عن كيفية عمل شيء. القراءة تفتح الأبواب للعالم حولهم وتعرِّضهم لطرق من الحياة وأفكار قد تكون مختلفة كثيراً عما اعتادوا عليه.

هناك فوائد عديدة للقراءة تبدأ من الكتاب الأول الذي يسمعه الطفل. هذا صحيح! من الهام جداً القراءة لأطفالنا. الأمر ليس سخيفاً وليس بلا جدوى، عدا عن حقيقة أن الاستماع إليك سيكون مهدِّئاً وسيقوي تلك الرابطة الخاصة، سيتعلم طفلك أن يلتقط النغم والألحان في صوتك وسيتجاوب معها. إن شعرتِ أن كتب الأطفال أصبحت مملة بعض الشيء بالنسبة لك بعد فترة من الزمن، اختاري أي كتاب تستمتعين به واقرأيه لهم مع الكثير من العواطف والانفعالات. لن يهتم الأطفال الصغار بالمحتوى إن جعلتِ من الإصغاء أمراً ممتعاً.

أثناء نمو الأطفال، تصبح وتيرة قراءة قصة ما قبل النوم عادة عظيمة لاتباعها في حياة العائلة. يتمتع الأطفال في سن ما قبل المدرسة والمدرسة التمهيدية بمخيلة رائعة وفضول طبيعي حول العالم، وتلعب الكتب دوراً حيوياً في المساعدة على تطوير وتوسيع هذا. حتى عندما يكبر الأطفال ويصبحون قادرين على القراءة لوحدهم، استمري في رواية القصص لهم من الكتب، أو من تأليفك الخاص. القراءة تدرّب عقولنا (بعكس مشاهدة التلفاز) وتحسّن من التركيز والمصطلحات اللغوية. بالإضافة إلى ذلك عندما يقرأ لنا أحدهم نتعلّم أن نكون مستمعين جيدين – وتلك مهارة نحتاجها بكل تأكيد في الحياة.

في عصر الإعلام الرقمي هذا، من السهل علينا أن نعتمد على الشاشة لتعبئة وقت أطفالنا عندما نحتاج منهم أن يكونوا هادئين. هناك وقت ومكان للألعاب والتطبيقات والأفلام والكثير منها يمكن أن يكون تعليمياً ومفيداً بحد ذاته. إلا أنه من الجيد أن يكون هناك أوقات هدوء دون وجود جميع الأَضواء والأصوات الصادرة عن تلك الشاشات والتي يمكنها أن تسبب التوتر لأذهاننا. هذا ينطبق خاصة خلال الوقت الذي يسبق وقت النوم، وجود الكثير من التحفيز يمكنه أن يمنع الأطفال من الهدوء استعداداً للنوم.

فكرة أخيرة، شراء الكتب قد يكون مكلفاً كثيراً، لذا فكروا بالاشتراك بمكتبة للاستعارة إن تواجدت واحدة بالقرب منكم، بالإضافة إلى تبادل الكتب مع الأصدقاء والبحث عن الصفات في متاجر الكتب المستخدمة والتخفيضات.

مقالات/فيديوهات مقترحة:

حياة عائلية أفضل – ثلاثة أشياء يمكنك تطبيقها اليوم!

أحلاماً سعيدة

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
شارك مع أصدقائك
مادلين
مادلين
I’m originally from the UK, but have been living in the Middle East for 19 years. I’m married to a Jordanian poet and we have five children. I dream of opening a family centre where parents and children can drop in for an hour of fun and laughter together, away from the worries of the world. أنا في الأصل من المملكة المتحدة لكن أعيش في الشرق الأوسط منذ ١٩ عاماً. أنا متزوجة من شاعر أردني ولي منه خمسة أطفال. حلمي أن أنشىء مركز للعائلة حيث يستطيع الأولاد والأهل أن يقضوا ساعة من الفرح والضحك معاً، بعيداً عن كل هموم الدنيا.

Comments are closed.