ديسمبر 24, 2018
ما في أحلى من اللمة

ما في أحلى من اللمة

من فترة ونحن نفكّر ونخطط للسفر خلال إجازة الشتاء التي اجتمعت ولأول مرة مع عطلة عيد الميلاد ورأس السنة، بعد انتقال ابننا إلى مدرسة جديدة. تحمّسنا لعمل شيء مختلف هذا العالم وخاصة أننا لم نأخذ إجازة العام الماضي. بدأت بالبحث على الإنترنت مع ابنة أخي التي أصبحت محترفة في الحصول […]
ديسمبر 3, 2018
أيهما أفضل التربية في الماضي أم التربية اليوم؟

أيهما أفضل التربية في الماضي أم التربية اليوم؟

تصرُّف غريب صدر عن إحدى الأمهات في الحديقة العامة -والذي استفزّني كثيرًا- حيث كانت تصرخ في وجه طفلها وتقول له: “لو بقيت في المنزل ولعبت بألعابك لكان الأمر أفضل”، وكانت تضربه، لأنه عاد إليها وملابسه متّسخة فقد كان يلعب بالتراب، وهي تريده نظيفًا دومًا لا يخرج للشارع بل يجلس في […]
نوفمبر 30, 2018
مواقف يومية تزرع الحب بين أطفالي

مواقف يومية تزرع الحب بين أطفالي

بعد قدوم طفلي الثاني، حاولت زرع ثقافة "الأخوّة الحقيقية"  بينه وبين أخيه الأكبر، وذلك من خلال تعزيز مواقف يومية تزرع الحب بين أطفالي 
نوفمبر 21, 2018
كيف أصبح سوبر ماما؟

كيف أصبح سوبر ماما؟

  كيف أصبح سوبر ماما؟ كثيرًا ما سألت نفسي هذا السؤال، وشعرت وكأن كل المسؤولية على عاتقي وحدي فوجدت أنني  لست الوحيدة التي تشعر بذلك
نوفمبر 12, 2018
كيف أتكلم مع ابني؟ بدائل لسؤال كيف يومك

كيف أتكلم مع ابني؟ بدائل لسؤال: كيف يومك

كيف أتكلم مع ابني؟ في كثير من الأحيان لا نعلم كيف نبدأ الحديث مع أبنائنا، فالسؤال الاعتيادي: كيف كان يومك؟ أصبح مملاً بالنسبة لهم
نوفمبر 4, 2018
الحوار مع أطفالنا

أهمية الحوار مع أطفالنا

عندما يبلغ الطفل مراحل متقدّمة (ثلاث سنوات) يكثر فيها الاستفسارات والأسئلة، تجدنا نتأفف ونتعب من كثرة أسئلته،  فننسى أن الحوار مع أطفالنا أمر مهم جدا
يوليو 30, 2018
ألعاب للأطفال من 12 إلى 18 شهرًا

أفكار ألعاب للأطفال من 12 إلى 18 شهرًا

هل فكّرنا مرّة بأهمية نوع الألعاب االتي  نقدّمها لأبنائنا؟ وماهو العمر المناسب لكل لعبة؟ اليكم إقتراحات عن  ألعاب للأطفال من 12 إلى 18 شهرًا
يوليو 19, 2018
ما هو سر السعادة؟

ما هو سر السعادة؟

كنت أسهر كثيرًا من أجله، أبذل قصارى جهدي من أجل أن ينمو ويكبر ويصبح شاباً... كنت أركض وألهث وأسهر ليلاً نهاراً من اجل راحته
يوليو 13, 2018
التلفاز... ضيف غريب

بديل للتلفاز في العطلة الصيفية

في العشر سنين الأخيرة أصبح هناك ضيف يلازمنا طيلة يومنا، وأحيانًا يدخل معنا غرفنا وغرف أطفالنا، هذا الضيف هوالتلفاز.