أغسطس 10, 2018

كيف نواجه الأمور الصعبة؟

هل برفقتك في هذه الحياة من يسهّل عليك الأمور الصعبة. ويل لك إذا كان من يرافقك لا يسهّل عليك الحياة. من الأفضل أن تسير وحيداً من أن تسير مع مثل هؤلاء
يونيو 7, 2018
ابني، خيب ظني أم خيبت ظنه؟

ابني، خيب ظني أم خيبت ظنه؟

أتحدث هنا عن ابني الوحيد الذي لا يزال في الرابعة عشر من عمره. أنا أحاول فهم كيف يجب أن أتعامل مع مراهق مثله، فهذه أول مرة يكون لي فيها ابن في الرابعة عشر من عمره
مارس 22, 2018
حياة أبناءنا كالطريق السريع المحفوف بالمخاطر

حياة أبناءنا كالطريق السريع المحفوف بالمخاطر

لا نستطيع نحن الأهل أن ننكر أو نتفادي حقيقة أن أبناءنا يعيشون في حياة تبدو كذلك الطريق السريع المحفوف بالمخاطر، ولكننا يجب أن نتذكّر دائمًا أننا نحن ذلك "الصاحب" الذي يحب ابنه ويخاف عليه ويهتم لأمره ولسلامته.
ديسمبر 27, 2017
الوقت يداهمنا

الوقت يداهمنا

احتضن شباك منزلنا عشّاً لحمامة لم نكتشفه إلا بعد أن وضعت فيه بيضتين، وقد اندهشنا من التطّور الذي كان يحصل تقريباً كل يوم في حياة هذه العائلة الجديدة. فرحنا جداً حين فقّست البيضة الأولى وشهدنا ولادة صوص جديد في منزلنا. استمرينا لأيام قليلة نراقب العش حتى فقّست البيضة الثانية ليخرج […]
نوفمبر 29, 2017
حين لا أفهم ابني

حين لا أفهم ابني

حينها عرفت كم كنت على خطأ، وكم كنت متسرعاً في الجواب، كان ينبغي أن أكون أكثر فطنةً وذكاءً، فقد كنا أنا وإياه نتابع موضوع الحرائق المشتعلة عبر الإنترنت لنعرف حالها ومدى قربها من المدينة التي يسكنها أخي. لكني على مائدة الإفطار تلك اشتعلت غضباً عندما أسأت فهم ابني الذي ظننت أنه خائف على نفسه بينما بالحقيقة كان خائفاً على أبيه.
يونيو 13, 2017

إزايك يا عمّو جمال

“عمّو جمال” هذا ما يناديني به عبده، حارس العمارة المجاورة لمنزلي، في كل مرة نتلاقى فيها أسمع منه تحية تؤكد لي أني لم أعد صغيراً، فهذا الشاب “عبده” وهو من البلد الذي أعشق، مصر، والذي لايقل عمره عن الخامسة والعشرين يناديني بـ “عمّو”. تحيته هذه أعادتني للوراء لأكثر من خمسة […]
مايو 11, 2017

حان الوقت ليغلبني … لكنه لم يفعل ذلك

 طلب مني اللعب معه لعبة الشطرنج. وافقت رغم أني لا أحبها لأنها تتطلّب مني جهد وطول تفكير وصبر، ولا أعرف أي منها لديّ. لعبنا ومن البداية عرفت اني أمام خصم قوي. أردت الانسحاب لكن ذلك لم يكن ممكناً. الانسحاب كان أمر يفعله هو عندما كان صغيراً وعلى وشك الخسارة. أما […]
أبريل 24, 2017

كلمات مختلفة في التعبير عن المحبة

 لزوجتي أسلوب في التعبير عن المحبة ، أو بالأحرى جُمل أُخرى مرادفة لكلمة “أحبك”. سواء كنت أنا المقصود أم أبننا الموشك على دخول عالم المراهقة. يا ….. لا تنسى أن تستحم قبل خلودك للنوم! هيا إلى الطعام قبل أن يبرد تعال لندرس استعداداً للامتحان أنا اليوم سأدعوكم لتناول الطعام في […]
أبريل 2, 2017

آخر مرّة يا بابا

“آخر مرة” هي جملة نسمعها من أبنائنا عندما يقترفون ذنباً ويستحقون بسببه العقاب. في معظم المرات نعلم أنها ليست آخر مرة. رغم كل محاولاتنا ومحاولاتهم، لا تكون تلك آخر مرة. لكن هذا الجملة سمعتها من ابني بينما كنت أقوم بتصويره وهو يعزف مقطوعة موسيقية على البيانو مطلوب منه إتقانها لامتحانه […]