بعض الأفكار الاقتصادية لعيد ميلاد طفلك
بعض الأفكار الاقتصادية لعيد ميلاد طفلك
يوليو 2, 2019
فوائد الشوكولاته
ما هي فوائد الشوكولاته؟
يوليو 7, 2019

نشاطات داخلية وخارجية للمراهقين في العطلة الصيفية

نشاطات داخلية وخارجية للمراهقين في العطلة الصيفية

المراهقون بشكل عام يشعرون بالملل من أي شيء، وهذا من طبيعتهم فليس هناك ما يستمتعون بعمله، وهم لا يمكنهم الاستمرار بعمل شيء لوقت طويل، وغالبًأ لا ينهون أعمالهم بسبب الملل. وبما أن العطلة الصيفية هي فترة طويلة نوعًا ما، ويقضيها المراهقون في البيت طوال اليوم في الغالب، هنا سنعرض بعد الأفكار والنشاطات التي يستطيع المراهق القيام بها داخل المنزل وخارجه حتى لا يشعر بالملل، كما وإن هنالك أكثر من نشاط يستطيع القيام به والاستمتاع بالوقت.

من النشاطات الداخلية التي يستطيع المراهق عملها داخل حدود المنزل ليشعر بالنشاط بعيدًا عن الملل:

  1. تعلّم الطبخ وصنع الحلويات: كثيرًا ما يشعر المراهقون بالغربة في إثبات وجودهم، وأنهم قادرون على إنجاز أي شيء يقومون به، فلا مانع من الوالدين أن يستدعوا أبناءهم حسب رغبتهم في تعلّم الطبخ وعمل الحلويات أو تحضير وجبة في المطبخ.
  2. عمل فيديو قصير عن طريق تجميع صور تخصّه منذ طفولته ووضعها في فيديو قصير لنفسه يرافقه بأغنيه أو مقطع موسيقي أو أن يصوّر المراهق نفسه وهو يتحدّث عن شيء يحبّه ويتابعه بأسلوبه الخاص.
  3. إعادة ترتيب وتنظيم غرفته: كثير من المراهقين يشعرون بالملل من الروتين، لذلك يتوجب علينا أن نساعدهم في أفكار لتبعد الملل عنهم. مثلاً أن نقترح عليهم إعادة ترتيب غرفتهم مثل تغيير موقع السرير أو المكتبة وغيرها لأنه حتى بهذا التغيير البسيط تتغيّر الأمور لدى المراهق وتصبح غرفته بمثابة مكان جديد بالنسبة له.
  4. محاولة إعادة تدوير الأشياء: وهي من الأمورالتي يستطيع المراهق عملها، فمثلاً يمكنه استخدام العبوات البلاستيكية من مختلف الأحجام لعمل علبه للأقلام أو إطارات للصور. كذلك الأوراق والرسومات التي تبدو عادية جدًا يستطيع إضافه الإطار الخشبي لها لتصبح لوحة خاصة به.
  5. محاولة التخلّص من أي شيء لا يلزمه: قد يعرِضه بين أصدقائة للبيع وجني النقود وشراء أشياء أخرى تلزمه أكثر، لأن المراهق يشعر أنه قام بصفقة كبيرة لأنه تخلّص من شيء وحصل على شيء آخر في نفس الوقت.
  6. دعوة صديق أو قريب موثوق به لقضاء يوم كامل مع المراهق وعمل نشاطات مع بعضهم سواء داخل المنزل أو خارجه: يشعر المراهق عندها بأنه حصل على الثقة من والديه وأنه يعمل ما يسعِده مع من يفضّل بين أصدقائة أو أقاربه.

كما أن هنالك بعض النشاطات الخارجية التي يستطيع المراهق القيام بها أثناء العطلة الصيفية مثلاً:

  1. الاشتراك بالنوادي الرياضية مثل السباحة والتايكواندو أو أي ألعاب رياضية تساعد على زيادة نشاط الجسم والذي يحتاجه جسم كل مراهق في مرحلة النمو، سواء بالاشتراك بنوادي رياضية أو جمع الأصدقاء والأقارب والذهاب إلى مكان ما لممارسة الرياضة المفضّلة لديه.
  2. الاشتراك مع جمعيات منظَّمة للأعمال التطوعية سواء التطوّع في أعمال في الحي الذي يسكنه أو في أماكن أخرى تحت رقابة من هم أكبر منهم، وإسناد المهام التي نعرف أنهم قادرون على إتمامها فذلك يعزّز ثقتهم بنفسهم وثقتنا بهم كذلك.
  3. توكيل المهام لهم بعمل ورشات عمل صغيرة تعود بالدخل البسيط لهم مثل محاولة البحث عن معلومات ومدى دقتها بما يساعد في أبحاث كبيرة تخصّ من هم أكبر منهم سنًا.
  4. الطلب منهم أن يقوموا بأعمال غير مألوفة بالنسبة لهم مثل أن نطلب من صاحب الدكان أو صاحب محل الخضروات بأن يتقبّل مساعدتهم في تحضير الخضروات والاهتمام بها أو تحضير طلبات البيوت من محلات البقالة، فذلك يشعِرهم بالسعادة خصوصًا أنها أول تجربة بالنسبة لهم.
  5. العمل على تطوير مواهبهم على مجال أوسع. مثلاً إن كان المراهق يحب التصوير، فنحاول أخذه إلى مكان خارجي فيه طبيعة جميلة حيث يقوم بتصوير تلك الطبيعة وجمع الصور التي يمكن تحويلها إلى لوحات ويقوم ببيعها ليشعر بالثقة أكثر أن عمله ناجح.
  6. محاولة إشراك المراهق في مجال عمل الأب أو الأم، ولكن ضمن الحدود. مثلاً إن كان الأب نجاراً فيصطحبه معه ويجعله يراقب العمل ويوكل له بعض المهام الصغيرة. وإن كانت الام طبيبة فتسطحب المراهق معها ليتمكّنوا من معرفة ما يريدون معرفته عن وظائف والديهم إن سألوهم عنها يومًا ما.
  7. إشراك المراهق بفصل دراسي إضافي مثل دروس التقوية للمواد التي يشعر المراهق أنه ضعيف فيها إلى حد ما. فالبرامج الصيفية الدراسية لا تكون بنفس متطلبات العام الدراسي وتكون التقوية بأسلوب آخر قد يكون ممتعًا بالنسبة لهم لعدم حاجته إلى الالتزام بشكل تام ولكنه يعرف أنه يستفيد أكثر.
  8. الذهاب مع الأسرة إلى مكان مثل المخيم لفترة من الوقت لقضاء وقت عائلي بعيدًا عن البيت وقوانينه، وأن نحاول أن نوكل للمراهق بعض المسؤوليات خارج المنزل ليشعر بأهميته و بثقة والديه به. مثلاً يجمع الحطب أو يبحث عن مكان لإحضار الماء وغيره. كذلك أن يقوم بزراعة نبتة ويصبح مسؤولًا عنها ومتابعتها.
  9. وأخيرًا قد تكون العطلة الصيفية هي الوقت المناسب للمراهق بأن يقوم بكافة الأعمال المؤجّلة أثناء الدراسة، ولكن علينا أن لا نشعِره بأنه ملزم بها ولكن يكون من الأفضل لو قام بها ولا مانع من تعزيز له حتى يشعر بقيمة العمل الذي قام به. فقد يكون قد قام بتأجيل ترتيب مكتبته بسبب الدراسة ولكن العطلة تكون الوقت المناسب للقيام بترتيبها.

للمزيد من الأفكار لمساعدة أولادك بقضاء وقت ممتع بالصيف هنا:

12 نشاط للمراهقين في العطلة الصيفية.

عطلة صيفية بلا ملل للعائلة كلها!

 

 

 

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
شارك مع أصدقائك
رولا ن
رولا ن
أم لولدين أعمارهم 19 و12 سنوات. دوري في الحياة أم وأب لأبنائي بعد أن توفي زوجي منذ 12 سنة. أحب القراءة والطبخ وعمل الحلويات. أتطلع لتربية عملية علمية سليمة لأبنائي.

1 Comment

  1. يقول سوزانج:

    ☺☺☺