كيف أخفّف من عصبيتي مع أبنائي
كيف أخفّف من عصبيتي مع أبنائي
يونيو 9, 2019
أفكار نشاطات لإجازة صيفية ممتعة للأطفال
أفكار نشاطات الإجازة الصيفية للأطفال..
يونيو 13, 2019

كيف نتخلّص من رائحة العرق المزعجة

كيف نتخلّص من رائحة العرق المزعجة

يعاني معظمنا من رائحة العرق الكريهة، فحياتنا اليومية والتي لا تخلو من الازدحام في وسائل المواصلات تسبّب فرز كميات أكبر من العرق ثم انبعاث تلك الرائحة، مما يسبّب حرجًا خلال تواصلنا الاجتماعي مع الآخرين. فهل للعرق رائحة فعلاً، وما هو السبب الحقيقي وراء انبعاثها؟

أولاً: ما هي أسباب رائحة العرق الكريهة؟

من المعروف أن العرق هو السبب الرئيسي في انبعاث تلك الرائحة الكريهة من الجسم، فالجسم يسارع في إفراز العرق كوسيلة بيولوجية لخفض درجة حرارة الجسم. لكن الغريب أن العرق وحده لا يكون له أي رائحة كريهة، لكنه يعتبر بيئة مناسبة لنمو البكتيريا، والتي تقوم بتكسير جزيئات العرق وتحويلها الى أحماض دهنية عطرية وهي السبب في تلك الرائحة الكريهة التي تنبعث من أجسامنا.

هناك أيضًا بعض الأسباب الأخرى التي تسبّب الرائحة، مثل أمراض الغدة الدرقية بالإضافة إلى انبعاث تلك الرائحة من أجسامنا كأعراض جانبية لبعض الأدوية مثل مضادات الاكتئاب.

ثانيًا: هل إزالة شعر الإبط له علاقة بالحدّ من رائحة العرق؟

كما ذكرنا فإن تلك الرائحة ناتجة من نمو البكتيريا في بيئة مناسبة لها مثل العرق، لذلك فإن شعر الإبط يساعد على تراكم المزيد من العرق، ومن ثم زيادة مساحة البيئة المناسبة لتلك البكتيريا، لذلك فإن إزالة الشعر له أثر إيجابي في الحد من تلك الرائحة الكريهة.

ثالثًا: كيف يمكن الحدّ من رائحة العرق الكريهة؟

إن الحدّ من رائحة الجسم الكريهة تتمثل في إما تقليل كمية العرق التي يتم إفرازها من الجسم أو التخلّص من البكتيريا المتسببة في تلك الرائحة.

ومن أشهر الطرق المستخدمة لمعالجة رائحة العرق الكريهة هي الآتي:

1. استخدام المحاليل المضادة للبكتيريا والمطهّرة، مثل محلول كلورهكزيدين تركيز05% وهو عبارة عن محلول مضاد للبكتيريا ومطهّر ولا يوجد له تأثير على كمية العرق المفرزة، أو محلول كلور الألومينيوم تركيز 20%. يوضع أي من هذين المحلولين على القدم أو منطقة الإبط قبل النوم مباشرة حيث أن إفراز العرق يقلّ كثيرًا أثناء النوم، وهذا يعطي المحلول فعالية أكبر. فالغدد العرقية تُخرج إفرازاتها عن طريق أنبوب يفتح على سطح الجلد لذلك تعمل هذه المحاليل على غلق تلك الفتحات وبالتالي توقف انتقال العرق إلى الجلد، ثم يتم غسل مناطق الجسم التي تعرّضت للمحلول في الصباح، ولا تستعمل مرة أخرى إلا قبل الذهاب للنوم في اليوم التالي. في البداية يتم استعمال أي من هذين المحلولين يوميًا، ولكن مع الاستمرار وبدء ظهور مفعول المحلول وملاحظة نقص كمية العرق يمكن تقليل عدد المرات ليصبح ثلاث مرات أو مرتين أسبوعيًا، مع الانتباه إلى عدم استعمال تلك المحاليل عقب إزالة الشعر من تلك المناطق لأنها قد تسبّب تهيج الجلد. من الجدير بالذكر أنه يجب تجربة هذه المحاليل من قبل على بقعة صغيرة من الجسم وتتبع أي طفح جلدي أو حساسية قد تطرأ من هذه المواد.

2. التدخل جراحيًا.

3. حقن البوتوكس.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
شارك مع أصدقائك
رينا
رينا
تجربة الامومة كانت اكبر تحدي بحياتي لتربية اولادي على الطريق الصحي والسليم ويتمتعو بالصحة الجسدية والنفسية وساعدتني دراستي في كلية الصيدلة بالاضافة لحب الاطلاع والقراءات المستمرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.