ما الأهم طفلي أم درجاته بالامتحان...
ما الأهم طفلي أم درجاته بالامتحان…
مايو 16, 2019
3 خطوات فيها نساعد أبنائنا على التفوّق
3 خطوات فيها نساعد أبنائنا على التفوّق
مايو 21, 2019

كثيرًا ما حاولت أن أتعرّف على شخصية ابني حتى اتمكّن من تعزيز ما هو إيجابي بها ومساعدته على تعديل ما هو سلبي. لكن تصرّفاته كانت تختلف بحسب الموقف الذي يكون به، لذلك كان من الصعب تحديد شخصية معينة له إلا بعد أن قرأت وبحثت كثيرًا عن أنواع الشخصيات المختلفة للأطفال. كانت فرحتي كبيرة عندما عرفت بعد البحث والمقارنة بتصرّفات ابني بأنه يمتلك شخصية قيادية، وكانت أبرز الصفات للشخصية القيادية تتلخص كالتالي:

1. الذكاء والتفوق العلمي الملحوظ والذي يشمل جميع المواد والاتصاف بالذكاء وسرعة البديهة وكذلك الالتزام بأي مسؤولية تنسب إليه مهما كان نوعها.

2. كذلك يكون صاحب شخصية قوية ومتكلّم جيّد، ويكون كلامة منطقياً، ويعرف التعبير جيدًا عن ما يريد قوله. كذلك هو حكيم ومتواضع وعاقل في نفس الوقت ولديه قدرة على السيطرة على الأمور.

3. من أكثر السمات لتلك الشخصية هو الاهتمام بمظهره الخارجي والنظافة والمظهر العام له، ولذلك نجده يتصف بالنظام والالتزام وكذلك نشعر أن لديه مرونة في التعامل.

4. لديه قدرة على الإقناع خصوصًا لمن هم من عمره، ويستطيع إدارة مجموعة من الطلاب أو الأصدقاء مع مراعاة مشاعرهم ورغباتهم، حيث لا يكون متسلطًا أو متعصّبًا لرأيه فقط بل يجعل الجميع يشاركون ولكن تحت قيادته.

5. قادر على تحديد ومعرفة أهدافه، وكذلك هو حاسم في قراراته ولا يصدر أي قرار سريع إلا بعد أن يدرس أبعاده، لأن الطفل صاحب الشخصية القيادية عادة يرفض بطريقة أو بأخرى أن يكون على خطأ.

اقرأ أيضاً: افرحوا لأن طفلكم عنيد وعبثي

6. لديه ثقة بالنفس كبيرة وقوية، وكذلك لديه طموح عالي، وهمته دائمًا عالية مهما حصل معه، وهو نشيط ويباشر بالعمل فور اقتناعه بصحّته ولا يؤجل أعماله.

7. عنده قدرة عالية على التأثير الإيجابي بمن هم حوله، بسبب عطائه المتواصل والالتزام بالعطاء. فهو إن بدأ بمساعدة أحدهم بأمر ما ووعده بالتواصل معه فإنه يبقى كذلك معه إلى النهاية.

عندما نتعرّف على شخصية أطفالنا يصبح التعامل معها أسهل، وتعزيز الإيجابي منها ومحاولة تصحيح ما هو سلبي ولكن بطريقة إيجابية.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
1
شارك مع أصدقائك
رولا ن
رولا ن
أم لولدين أعمارهم 19 و12 سنوات. دوري في الحياة أم وأب لأبنائي بعد أن توفي زوجي منذ 12 سنة. أحب القراءة والطبخ وعمل الحلويات. أتطلع لتربية عملية علمية سليمة لأبنائي.

Comments are closed.