كيف أعالج مشكلة تقلّب المزاج عند طفلي؟
كيف أعالج مشكلة تقلّب المزاج عند طفلي؟
مارس 26, 2019
ما فوائد نوم الطفل بجانب أمه؟
ما فوائد نوم الطفل بجانب أمه؟
أبريل 9, 2019

كثيرا ما كنت احرص على تربية ابنائي بطريقة مثالية جدا وان لا اسمح لأحد بان يتدخل خصوصا في القرارات التي تخص امور ابنائي، ولكني تعبت كثيرا لانني شعرت لوقت ما بأن كل ذلك يسبب لي التعب النفسي وانني اقيد ابنائي بالأستماع فقط لي وذلك لخوفي عليهم وعلى تربيتهم كذلك تسبب لي ببعض المشاكل وخصوصا تدخلات الجد والجدة في تربية الأبناء نعم الاجداد كانوا اصعب الناس في نظري بتدخلاتهم ولكن مع الوقت اكتشفت ان كل ما يقومون به هو فقط للتعبير عن الحب لانه الاحفاد بالنسبه لهم اغلى عليهم من ابنائهم وحتى اتجنب المشاكل حاولت التعامل مع الامور بطريقة ابسط من ان تتسبب لي بالتوتر وخصوصا بان ذلك النوع من الاختلاف في الافكار حول التربية بين الاباء والاجداد امر ليس له حل نهائي ولكن سهل التعامل معه بعيدا عن الاحفاد ومن افضل ما اتبعت ليخفف من حدة الاختلاف معهم كان كالتالي:

  • – معالجة امور ابنائي ومشاكلهم سواء الايجابية او السلبية بعيدا عن الاجداد فلا امدح تصرفات ابنائي حتى لا يفرط الاجداد بالمديح ولا اعاقب ابنائي على اخطاء حتى لا يفسدون ذلك ايضا وان اترك الوقت لهم يقضوه سويا وانا اتصرف لاحقا مع ابنائي

– مراعاة ان قرب الاحفاد من الاجداد هو امر طبيعي وكما نعلم على مستوى العالم كله وليس هو بعادات تخص بلد معين وان ما يقوم به الاجداد من باب المحبة لا اكثر ولا اقل

  • – في حال حدوث امر بصورة مفاجئة تتعارض بها اساليب الاباء والاجداد لا يجوز النقاش بها امام  الابناء مهما كانت الاسباب ومهما كانت اخطاء الاجداد علينا عدم اظهارها امام الابناء حتى لا يتشتتوا الاطفال بالدرجة الاولى وايضا لاننا نحن قدوتهم ويتعلمون منا ما نعمل

لا مانع من ان نستعين بخبرات الاجداد في الامور التي تحصل مع الابناء بشكل يومي فعلينا ان لا ننسى بانهم كانوا اهل لنا في يوم من الايام وقاموا بتربيتنا مع مراعاة الالتزام بما لا يخالف العصر الذي يعيشه الابناء

مع كل هذه الامور تخف حدة اختلاف الاتجاهات والافكار بين الاهل والاجداد في تربية الابناء خصوصا ان كان الاجداد يعيشون في نفس المكان معهم

 

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
71
شارك مع أصدقائك
رولا ن
رولا ن
أم لولدين أعمارهم 19 و12 سنوات. دوري في الحياة أم وأب لأبنائي بعد أن توفي زوجي منذ 12 سنة. أحب القراءة والطبخ وعمل الحلويات. أتطلع لتربية عملية علمية سليمة لأبنائي.

Comments are closed.