إفطار شطيرة البيض بالأفوكادو
إفطار شطيرة البيض والأفوكادو
يونيو 20, 2018
الجدري المائي عند الأطفال
الجدري المائي عند الأطفال
يونيو 24, 2018

رحلة ابني مع المدرسة للصف الثامن لهذا العام كانت إلى وادي رم. كانت هذه الرحلة مختلفة عن الرحلات السابقة فكان الانطلاق في الصباح الباكر جدًا، والعودة كانت بعد منتصف الليل. دبّ الحماس في نفوس الطلبة وبالذات ابني، ففكرة العودة في وقت متأخر والسهر وزيارة المنطقة لأول مرة كانت بالنسبة له مغامرة ينتظرها. نعم كانت الرحلة بالنسبة له رحلة رائعة، ومغامرة التدحرج على الرمل وركوب السيارات على الرمال والغناء والطعام اللذيذ كلّها جعلت لهذه الرحلة نكهة مختلفة وبالطبع ستبقى ذكرى تدوم في قلوبهم.

في اليوم التالي لاحظت أن حبيبات الرمل في جميع أرجاء المنزل من رحلة ابني مع المدرسة إلى وادي رم، والبعض منها بين الملابس وفي الغسالة، كما ولاحظت أن هناك بعض الحبيبات في داخل أذني ابني رغم أخذه حماماً ساخنًا. كنت أضحك في كل مرة أشعر بحبات الرمل وأراها. أضحك وأتذكّر أيام الروضة ومنطقة الرمل التي كان ابني يقضي الكثير من الوقت فيها.

تذكّرت كيف كان يعود من المدرسة وحذاؤه ممتلىء بالرمل، وأجياب ملابسه كذلك، وكيف كنا نلاحظ بقايا الرمل في البانيو بعد أن يستحم. كان الرمل بالنسبة لنا التحدّي الذي كنا نحاول إيجاد الحلّ له. ففي بعض الأحيان كان يخلع الحذاء قبل الدخول إلى المنزل، وأحيانًا قبل الدخول إلى السيارة، وقد جرّبنا كذلك استخدم المكنسة الكهربائية لشفط الرمل من داخل الحذاء. كان قصّ الشعر قصيرًا من الأمور التي كنا نفضلها لأن الرمل كان في بعض الأحيان يدخل بين الشعر ويكون من الصعب إزالته. لم تكن مشكلتنا بل مشكلة الكثيرين ولكننا كنا نعلم أن اللعب بالرمل بالنسبة للأطفال كان متعة ووسيلة للتعلّم لذا كنا نتقبله ونحاول إيجاد الطرق المناسبة للتخلّص من بقاياه في المنزل. كنا وعلى سبيل الدعابة نقول أننا نجمع الرمل لنعمل حوض رمل خاص بنا في المنزل.

من حوض الرمل في الروضة إلى رحلة ابني مع المدرسة في صحراء وادي رم رملية، هكذا مرت الأفكار في عقلي سريعًا وعبرت الذكريات كفيلم سينمائي سريع. مرت الأيام بسرعة. ولكن ما زالت الذكريات موجودة، حوض الرمل والروضة وكل ما كان يجري هناك. وها الأيام تمرّ بسرعة كذلك، ولكن أجمل ما في الأمر أن نصنع ونبني لأبنائنا أجمل الذكريات التي تبقى معهم ومعنا، والتي نتذكّرها بعد مرور الأيام، لنضحك ونفرح ونمرح بها.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
3
شارك مع أصدقائك
شيرين
شيرين
زوجة لزوج خفيف دم، وأم لطفل واحد ولكنه ليس وحيد، أحب الشوكلاته ولا أستغني عن القهوة، أتعلّم من النملة في نشاطها، أحب الكتابة ولدي شغف للمناهج والتعليم والتدريب

Comments are closed.