انت سندي
أنت سندي
نوفمبر 21, 2017
متى أقدّم لطفلي وجبته الأولى
متى أقدّم لطفلي وجبته الأولى، وبماذا أبدأ؟
نوفمبر 27, 2017

نصطدم كل يومٍ بقصص وحواديت، تحملها عيون نساءٍ محبطة وجوفاء، قصصٌ مأساوية تتنوع بين إساءاتٍ جسدية لتلك النساء تهدم كيانهن وقواهنّ، وأخرى إساءاتٌ نفسية من إحباطٍ لأحلامهنّ أو تقليل لقيمهنّ.

لكن هناك رجال من كسروا القالب، وتحدّوا السائد، وساروا عكس التيار المألوف، وتغلبوا على الصورة النمطية الظالمة القاسية. هؤلاء هم الرجال الأقوياء، الرجال الحقيقيون، الرجال الصالحون الأتقياء. هم من وضعوا المرأة في مكانتها الحقيقية، ورأوها في الصورة الصادقة النقية. هم من لم يروا في المرأة نصف المجتمع فقط، بل رأوها تربّي وتنشيء النصف الآخر.

فكانوا داعماً لبناتِهم وربُّوهنّ أنهن مساوياتٌ لأقرانهن الذكور وأنه من حقِّهن أن يحلموا بما شاؤوا وأن يسعوا لتحقيقه مهما كانت الصعاب…

كانوا داعماً لأخواتِهم ووقفوا بجانبهنّ في مواجهةِ كل ما يقابلهنّ من موانع واضطهادات، ودافعوا عن حقّهن في كامل المساواة والتواجد…

كانوا داعماً لزوجاتِهنّ فكسروا الصورة النمطية الخاطئة للزوج، شاركوهنّ في كل المسؤوليات ودفعوهنّ في مواجهةِ التحديات، ولم يهزُّهم أبداً ما يحاول أن يفرضه المجتمع على صورة عائلاتِهم.

ألا يستحق هؤلاء التقدير، وكلمات الشكر والثناءّ! ألا يستحقوا أن تُرفع لهم القبعة! فهم من وقفوا في وجهِ مجتمعٍ يحجِّم المرأة. وهم مَن لم يقبلوا أن تكون قصص النساء في حياتهم إلا قصص نجاح، وأن تكون حياتهن حياة سلام وتحقيق الأحلام.

هؤلاء هو الدافع من وراء نشر فيديو رجالة سند. الفيديو الذي لا يحكي قصصٍ سيدات نجحن فقط، ولكنه يحكي قصص نجاح الرجال الذين كانوا السند والسبب وراء هذا النجاح. فالرجل الحقيقي هو مَن يرى في نجاح المرأة نجاحه هو كذلك. الفيديو ركّز على قصصٍ لسيدات يشكرن رجال أثرن بحياتهنّ، من هؤلاد السيدات مشاهير في الوسط الفني والإعلامي المصري وناشطات في العمل الاجتماعي والتنموي وطبيبات.

وهن:

 الممثلة يسرى اللوزي تشكر أباها الدكتور محمود اللوزي

د. ليزا شريف – طبيبة أسنان تشكر أباها المرحوم د.شريف عبدالله إبراهيم

د. هالة مفيد ابراهيم سعيد تشكر أباها الدكتور مفيد إبراهيم سعيد

الإعلامية د. دينا عبد الكريم تشكر زوجها المهندس كريس عاطف

سارة عزيز – مدير ومؤسس Safe Kids Egypt وعضو لجنة الشباب بالمجلس القومي للمرأة تشكر أباها الأستاذ عزيز حكيم مرجان

د. أسماء يحيى الطاهر عبدالله ممثلة ومدرس دراما ونقد بجامعة حلوان تشكر زوجها الفنان محمود حمدي

موقع حياة عيلتنا هي مدونة تُعنى بالأمور العائلية والتربوية وكتابها آباء وأمهات حقيقيون يحاولون كل يوم أن يكونوا أفضل أهل.

 الفيديو هو فكرة فريق إنتاج مدونة حياة عيلتنا وشركة ضانا للإنتاج الفني والسيدة ليديا زنانيري مكركر

المنتج شادي شرايحة منتج فني سنثيا مدانات وإخراج ماجي مرجان

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
102
شارك مع أصدقائك

Comments are closed.