كلمات مختلفة في التعبير عن المحبة
أبريل 24, 2017
ابني يسرق ما الحل؟
أبريل 27, 2017

قبيل انتقالي إلى أوروبا وفيما كنت لا أزال أسكن مع والداي وإخوتي، كان غداؤنا الأسبوعي في بيت جدتي جزءاً لا يتجزأ من برنامج عائلتنا الأسبوعي، وهو أمر معتاد في جميع بيوت الشرق الأوسط. كان كل شيء في ذلك اليوم كان يتمحور حول غدائنا في بيت الجدة من حيث التوصيل من المدرسة وتأخير الواجبات. العائلة أمر رائع (بالرغم من صخبها!) وبركة كما أننا نتعلم الكثير من الدروس من جلوسنا عند قدمي مَن هم أكبر منا عمراً. بالطبع يستمر ذلك لحين انتهاء الجميع من تناول طعامهم ويُسمَع صوت المنادي “يا فتيات! حان وقت غسيل الجلي”.

يتم استدعاء اثنتين إلى خمس حفيدات بالاسم للدخول إلى المطبخ وغسل الجلي وتنشيفها وترتيبها في مكانها. ليس لدي أي اعتراض على ما يحدث من حيث المبدأ، بل بالعكس، أنا أؤمن بالعمل الجاد، بل يجب أن يتم إعطاؤنا دروس في المزيد من الحركة مما نراه حالياً خاصة للجيل الذي أنتمي إليه. وهذه هي العبارة الجوهرية “الجيل بأكمله”. لا يوجد قانون علمي أو منطق أو فرق جسدي واضح يوحي ولو عن بُعد بأن واجبات العمل المنزل ينبغي أن تكون محصورة في جنس معين، بل الفتيات بشكل خاص.

لم أًصبح أماً بعد، ولا أدّعي بأن معرفتي أفضل من معرفة آبائنا ولا أنوي أن أخبرهم كيف تكون الأمومة، لكن مطالبة الفتيات بتقديم المساعدة والسماح للفتيان بالانصراف دون تقديم يد المساعدة أمر غير عادل على الإطلاق. لا يختلف إثنان على ذلك. عندما يجلس جميع الأحفاد في العائلة للعب والحديث والمناداة فقط على الفتيات للتنظيف يوصل رسالة للأولاد بأن لا بأس لهم من عدم العمل. إنه يوصل رسالة أن الفتيات وجدن للتنظيف من ورائهم وأن العمل المنزلي أمر خاص بالفتيات. وهذا إيحاء واعتقاد سيلازمهم عبر سني بلوغهم.

تربية الأبناء للايمان بالعمل الجماعي والجهد المشترك والإنتاجية هي الطريقة الأضمن لتوجيه شخص ما إلى طريق العمل الجاد والاحترام المشترك بين البالغين. بل يضمن تأسيس علاقات صحية مبنية على مُثُل متشابهة. قد يكون أسهل أو أكثر راحة إبقاء الفتيات في المطبخ والطلب من الفتيان حمل الأشياء الثقيلة لكن هذا لا يجعله صائباً أو عادلاً، ويمكننا جميعاً أن نعمل ما هو أفضل.

لتوزيع المسؤوليات المنزلية على جميع أفراد العائلة بالتساوي قم بطباعة هذا الجدول وإلصاقه على الثلاجة:

للتنزيل قم بالضغط على الجدول، ثم save image as ، right click

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
552638128161329
شارك مع أصدقائك
أمل
أمل
"Welcome! I'm a full-time procrastinator who loves Pinterest, chocolate and cuddling babies. My current platform as a young blogger is a very exciting opportunity I've been given to help you and your teenage kids form better relationships.” مرحبا! هوايتي الأكبر التأجيل وأعشق موقع Pinterest، الشوكولاتة، واللعب مع الأطفال. متحمسة جداً للفرصة التي أتيحت لي بأن أكتب لهذه المدونة وأساعدكم وأولادكم المراهقين لتتواصلوا أفضل

Comments are closed.