تطبيق جديد للأطفال أعجبني
أبريل 5, 2017
يوم الشعانين فرحة للمصوّرين
أبريل 8, 2017

لطالما كنت أبحث عن التطبيقات التي يمكن أن تشبع رغبات ابني لوقت طويل في احتضان الجهاز الإلكتروني ولكن في شيء مفيد.

كان هذا أشبه بالمستحيل أن أجد ذلك التطبيق، وأكون على يقين بأن ابني مشغول بمتابعة شيء دون الحاجة مني إلى مراقبته.

إلى أن وجدت تطبيق فتفوتة ، ولأنه تطبيق ضمن برامج عديدة يأخذك التطبيق إليها، فقد تفقّدت ذلك التطبيق بكل تفاصيله كغيره من البرامج التي أحرص على اكتشافها قبل أن أقدّمها لابني. وكانت المفاجأة بأنني أحببت التطبيق قبل أن أقدّمه لابني ووجدته ممتعًا وشيقًا، فقد أقضي ساعات دون الشعور بذلك، وأنا أتنقل من مكان إلى مكان داخله.

وما زاد حبّي له هو إعجاب ابني به واندماجه مع كل تفاصيله لما له خاصية في لفت أنظار الأطفال له.

هو تطبيق ليس كغيره، ففيه العلم والمعرفة وألعاب ذكاء. هو تطبيق يجعل الطفل يتعرّف على الإنجيل المقدس وكلماته عن طريق اللعب ويحفظ آياته لأنه يسمعها منه أكثر من اعتماد الطفل على قراءتها فقط بنفسه.

فتفوتة الشخصية المرحة المفعمة بالحياة بألوانها الزاهية استطاعت أن تجذب كل حواس ابني معها، حتى باتت هي السرّ في تعليم ابني توفير المال بسبب ألعابها الشيقة، التي فيها عليك تجميع النقود لتنتقل إلى مراحل أخرى أكثر تشويقًا.

لعبة الذاكرة ولعبة تركيب الصور زادت من ثقافة ابني الدينية، وجعلته يبحث عن المزيد ليتعلّم من خلالها. كما كان لفقرة الرسم تأثير كبير عليه وذلك لحبّه للرسم والألوان منذ صغره.

ومما زاد من ثقته بنفسه هو فقرة التواصل مع فتفوته، وأنه قادر على إبداء رأيه في شيء، أو حتى السؤال عن شيء ما فيقوم بإرسال رساله لفتفوته وكم تكون فرحته كبيرة لأنه قام بتركيب تلك الكلمات لوضعها في نص لصديقته المفضّلة فتفوته.

نعم كل ذلك أثّر في ابني من تطبيق واحد، تطبيق شامل لكل شيء بألوان وشخصيّة وأصوات وموسيقى ترضي جميع الأعمار. أشكر كل القائمين على هذا التطبيق لتركه الأثر الكبير في نفوس الأطفال، ونتمنى المزيد من البرامج المختلفة داخل التطبيق نفسه.

للتحميل على جهاز أندرويد https://play.google.com/store/apps/details?id=com.Beelabs.Fatfoota&hl=nl
للتحميل على أي أو إس https://itunes.apple.com/us/app/fatfooteh/id1135872479?mt=8

للتحميل على جهاز أندرويد https://play.google.com/store/apps/details?id=com.Beelabs.Fatfoota

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
361
شارك مع أصدقائك
رولا ن
رولا ن
أم لولدين أعمارهم 17 و10 سنوات. دوري في الحياة أم وأب لأبنائي بعد أن توفي زوجي منذ 10 سنين. أحب القراءة والطبخ وعمل الحلويات. أتطلع لتربية عملية علمية سليمة لأبنائي.

Comments are closed.