صفحتي البيضاء
فبراير 3, 2017
ما هي قصة عيد الحب “الفالنتاين”؟
فبراير 6, 2017

كيف تعرف أن أمورك قد آلت للخير؟ ستجد ما المقصود من سؤالي وكذلك الإجابة عليه في السطور القليلة القادمة، لكن أولاً دعني أقترح عليك التمرين الآتي، ويمكنك عمله الآن أو في نهاية كل عام: ما رأيك أنه بدلاً من انتظار حلول العام الجديد لترى ماذا سيحدث فيه أن ترجع لأعوام ماضية لتسترجع ماذا حدث فيها! جرّبها ولن تخسر، ثق بي! هذا التمرين ضروري ليكون ما أنوي كتابته أكثر إقناعاً!

أنا قمت بهذا التمرين، لقد رجعت لألبومات صوري القديمة وبدأت أقلّبها. أقدَم صورة لي تعود للعام 1973 في ذلك العام كنت تقريباً في السابعة من عمري، لا أذكر من قام بالتقاط الصورة ولمن تعود الكاميرا التي أُخذت بها الصورة، لكن الصورة تشهد عمن هم فيها، أنا وصديقي وخالي، أنا وصديقي اعتدنا الذهاب لنفس المدرسة وبنفس الصف، أما خالي فكان يكبرنا بسنتين ويرتاد مدرسة في عمان. أُخذت الصورة لنا في قريتنا الصغيرة آنذاك.

صورة أخرى كنت اتمنّى أن أجدها في ألبوم صوري، صورة لوالدي ووالدتي معاً. للأسف لم أجد مثل هذه الصورة لا في ألبومي ولا في أي مكان آخر. لم أجد إلا صورة لوالدي بزيّه العسكري، وصورة أخرى يرتدي فيها بدلة مدنية. هذا كل ما لدينا من صور له، فقد استشهد أثناء تأدية واجبه العسكري.

ما علاقة الصور بعنوان المدوّنة هذه “كل الأمور آلت للخير”؟

في الصورة الأولى تذكّرت بعض من أحداث السبعين، فأنا وصديقي وطلاب آخرون كنا في المدرسة عندما هوجمت المدرسة والكنيسة التابعة لها، وتم إطلاق النيران علينا حيث كنا في الطابق الأرضي، ولكن القدير أنقذنا ولم يُصب أي منا بأذى، جدران الصف والكنيسة تشهد عن عدد الطلقات التي أُطلقت علينا. في هذه الصورة تذكّرت أن أمورنا بالرغم مما حدث قد آلت للخير.

الحقيقة أن بعد تاريخ هذه الصورة بسنوات قليلة وقع حادث لي كاد يتسبب بقتلي لولا رحمة القدير أيضاً، فقد داهمتني سيارة ركوب متوسطة وأنا ألعب على دراجتي الهوائية في شارع عام. نعم كل أموري آلت للخير بالرغم من أني تعطلت عن الذهاب للمدرسة لمدة أربعين يوماً، ربما كان هذا أجمل ما في تلك الحادثة عطلة خاصة بي.

في مخيلتي الآن أستطلع العديد من الصور من ألبوماتي الخاصة ومن الفيسبوك، وأجد أن كل هذه السنين تشهد أن جميع أموري قد آلت للخير. أسترجع الصور، وأرى أنها لا تخلو من فترات مؤلمة وحزينة، صور عديدة تحوي اناساً لم يعودوا موجودين الآن ربما لأنهم غادروا إلى بلاد أخرى دون رجعة، وآخرين غادروا الحياة بلا رجعة، لكن يبقى وراء تلك الصورة وما تمثله إلهاً قديراً حكيماً وممسكاً لكل الأمور. وهذا ما يجعل كل الأمور تؤول للخير.

أرجو أن أمورك جميعها تؤول للخير! لتعرف ذلك، راجع صورك، هذه هي الطريقة الوحيدة…

مقالات/فيديوهات مقترحة:

بنت، يلّا ولا البلاش

شكرًا لك يا أمي لأنك لم تتزوّجي!

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
شارك مع أصدقائك
جمال
جمال
أب في الخمسين من عمره يحاول أن يعيش كأب، وزوج يحاول أن يكون أفضل. له ابن واحد قريباً سيبدأ المراهقة. يتحدّث بعفوية ويحاول أن يكتب أيضاً بعفوية، ولكنّه في كلامه وكلماته يحاول أن يصل القلوب ويتمنّى أن ينجح في ذلك.

Comments are closed.