التحفيز الذاتي (العادة السرية) عند صغار الأطفال
يونيو 20, 2016
لماذا تتكلم الفتيات كثيراً
يونيو 25, 2016

The original English text is under the Arabic translation

في المدرسة الابتدائية كنا نردد أنشودة تقول:

عندما احتجتُ جاراً

هل كنت هناك، هل كنت هناك؟

عندما احتجتُ جاراً

هل كنت هناك؟

والعقيدة واللون

والاسم لا يهمون

هل كنت هناك؟

في عالم يحوي ما يقارب 59.5 مليون نسمة طردوا قسراً من بيوتهم يفرض السؤال “هل كنت هناك؟” ثقله. هذا العدد لا يشمل الأشخاص الذين اختاروا ترك بلادهم التي ولدوا فيها لأسباب شخصية أو اقتصادية وإنما يشير إلى اللاجئين والأشخاص الذين تم تهجيرهم أو الذين هربوا من الاضطهاد أو الحرب أو العنف أو الكوارث الطبيعية.

ربما تصدمكم الأعداد والصور الإعلامية المأساوية مثلي، ربما تريدون حماية أبنائكم من الكراهية والقتل والفوضى التي تعم العالم. مع أنني لا أرغب بأن يشاهد الأطفال الصغار الأخبار المزعجة والتقارير المصورة إلا أنني أؤمن أن علينا مسؤولية الحديث معهم عن الأحداث الجارية – سواء الجيدة أو السيئة منها. وليس مجرد الكلام بل علينا أن نمثل لهم الاستجابة المحبة والعطوفة لهذا الوضع الذي يكسر القلب.

اللاجئون هم أشخاص مثلنا تماماً، لديهم آمالهم وأحلامهم المستقبلية، يملكون المواهب والقدرات التي باركهم فيها الله. وراء الأرقام وعناوين الأخبار هناك أفراد وعائلات ومجتمعات يستحقون أن نراهم ونسمعهم. اسمعوا لقصصهم وصلوا من أجلهم. لا يمكنكم حل مشاكلهم لكن يمكنكم معاملتهم باحترام ولطف. تخلوا عن كل أفكاركم المُسبَقة عن سبب وجودهم في حيكم وكيفية وصولهم إلى هناك واختاروا أن تصدقوا الأفضل عنهم.

جميعنا أخبرنا أبناءنا أن المشاركة هي الاهتمام لكن هذا لا يقتصر على ألعاب الليجو والدمى! شاركوا بوقتكم مع عائلات اللاجئين: ادعوهم إلى وجبة طعام، شجعوهم بزيارتهم. شاركوهم بممتلكاتهم بكل الطرق – أياً كان احتياجهم – وليس ما تريد التخلص منه.

علموا أبناءكم أن يحبوا الناس ويقدروهم بصرف النظر عن المكان الذي جاؤوا منه أو الديانة التي يتبعونها. علموهم أننا جميعاً متساوون في نظر الله وهو يرانا مميزين. الكتاب المقدس واضح جداً في توجيهاته للاهتمام بالفقراء واليتامى والأرامل لأنهم محبوبون عند الله. هكذا يتم هزم الكراهية، وهكذا يتم تجنب الحروب.

مقالات/فيديوهات مقترحة:

سامي والطفل اللاجئ

هذا الطفل يُكسَر عظمه كل يومين

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
شارك مع أصدقائك
مادلين
مادلين
I’m originally from the UK, but have been living in the Middle East for 19 years. I’m married to a Jordanian poet and we have five children. I dream of opening a family centre where parents and children can drop in for an hour of fun and laughter together, away from the worries of the world. أنا في الأصل من المملكة المتحدة لكن أعيش في الشرق الأوسط منذ ١٩ عاماً. أنا متزوجة من شاعر أردني ولي منه خمسة أطفال. حلمي أن أنشىء مركز للعائلة حيث يستطيع الأولاد والأهل أن يقضوا ساعة من الفرح والضحك معاً، بعيداً عن كل هموم الدنيا.

Comments are closed.