الصلاة عبىء!
مايو 9, 2016
كيف تبني بيتاً من المكعبات… وأكثر!
مايو 11, 2016

أصبح تنوع ونوعية الطعام في هذه الأيام من الأمور المهمة والأساسية جدًا في بيتنا على غير العادة، فمع وجبة الأفطار أجد ابني يسألني عن الغداء، وكذلك عن العشاء بعد تناول الغداء. كما وإنه يفاصلني أن الحليب والكعك لا يعتبر عشاء، ويبدي استغرابه إن تناولنا إفطارًا متأخرًا عن كيف يمكننا تناول طعام الغداء والعشاء خلال الساعات القليلة المتبقية. يبدو أنه في فترة نمو، وعلى أعتاب مرحلة المراهقة، وهذا واضح وجليّ من ملابسه والتغييرات التي تحدث في جسمه.

في كل مرة أقوم بتحضير العشاء أو الغداء أتذكّر صديقة لي لديها 3 أبناء ذكور، فهي مشغولة كثيرًا بإعداد الطعام، وما زلت أتذكّر مدى الجهود التي كانت تبذلها أيام العواصف الثلجية وهي تحاول أن تجهّز الوجبات المتعدّدة لعائلتها القابعة في المنزل منذ عدّة أيام. كما وإنني أشعر بالشكر الجزيل لتلك الهدية التي قدّمتها لي أختي في عيد ميلادي وهي فرن يعمل بالضوء، لقد ساعدني كثيرًا في إعداد الوجبات المتنوعة في وقت قليل وبجهد بسيط.

بدأت أستمتع أكثر في إعداد الوجبات والتفنن في ترتيب الطعام على السفرة، وفي كل مرة أجد أن ابني يأكل بشهية، كما وإنه يبدي رأيه وإعجابه بالطعام. كل هذا يدفعني لأوفر له الطعام المختلف في كل مرة. وفي ذات الوقت تجدني أفكّر كثيرًا في نوعية الطعام وتوقيته. كما وأفكّر في العادات الغذائية التي يمكن أن تستمر معه طويلًا. فإنني شخصيًا لا أحبّد تناول الطعام أمام التلفاز، ولا أقدّم الطعام المطبوخ على العشاء مساءً، وأقلل من الحلويات والأطعمة المصنعة. كما وإنني أستمتع بإشراك ابني في أنشطة رياضية مختلفة وأشجّعه عليها باستمرار.

وها هو الآن يلمح ما أقوم بكتابه، ويسألني ضاحكًا: “صحيح، شو العشا اليوم؟” قد ننشغل بما نقدّم من أطعمة لأطفالنا، وقد نحاول أن نزرع عادات غذائية صحيحة في حياتهم. وفي كثير من الأحيان لا نعلم إن كان لأي من هذه الجهود تأثيرات إيجابية. أما بالنسبة لي فأنني متاكدة من أن العديد من الأمور التي اعتدت عليها في طفولتي مثل عدم تناول الطعام أمام التلفاز وعدم تناول أطعمة مطبوخة مساء والاجتماع كعائلة عند الوجبات وطقوس إفطار يوم الجمعة، كل هذه الأمور ما زال لها تأثيرات إيجابية. فلنزرع عادات غذائية صحيحة في أطفالنا من الآن.

مقالات/فيديوهات مقترحة:

حفلة شاي على عتبة الدرج

أجمل شعور

 

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
شارك مع أصدقائك
شيرين
شيرين
زوجة لزوج خفيف دم، وأم لطفل واحد ولكنه ليس وحيد، أحب الشوكلاته ولا أستغني عن القهوة، أتعلّم من النملة في نشاطها، أحب الكتابة ولدي شغف للمناهج والتعليم والتدريب

Comments are closed.