في كل عيد أم
مارس 18, 2016
بماذا أريد أن يتذكّرني أبنائي
مارس 20, 2016

The original English text is under the Arabic translation

الأم. أول رد فعل يتشكّل لديّ عند سماع هذه الكلمة هو الراحة، فالأمهات هن المريحات المعزيّات – اللاتي نركض إليهن عندما يبدو أن كل شيء آخر يسير في الاتجاه الخاطئ. وهنَ المشيرات اللاتي نلجأ إليهن عندما نحتاج لإصلاح أمر ما. وهنَّ المرافقات اللاتي يمكننا أن نكون على طبيعتنا في صحبتهن. الأمومة ليست مَهمّة سهلة فهناك الحمل ثم الولادة ثم تنشئة إنسان آخر أو أكثر، فالأمومة وظيفة بحد ذاتها. فهي تعني المسؤولية الدائمة حيث تضعين احتياجات أبنائك قبل احتياجاتك الخاصة والتي تمثِّل واحدة من أنقى أعمال التضحية والمحبة.

هذه أمور بدأت بتعلّمها لتوّي، ففي السابق كنت أتوقّع من أمي أن تكون بخير حيث مِحوَر حياتها يدور حولي وحول إخوتي، فهي التي قررت أن يكون لديها أبناء، أليس كذلك؟ كنت أشعر باستحقاقي لكل وجبة طعام تناولْتُها وأن يكون الغسيل نظيفاً وغرفتي نظيفة وجيبي مليء بالنقود. أجد نفسي بحاجة للاعتذار على الدوام لأمي لأنني كنت محدودة التفكير. وأعرف أن لا زال أمامي أموراً كثيراً لأتعلمها لكن ما أريد قوله هو هذا: بالتغاضي عن إحساسي بالاستحقاق أو وقاحتي إلا أنها فعلت كل تلك الأشياء من أجلي. استيقظت امي يومياً في كل صباح لتوقظني بلطف وتساعدني على الدراسة وتحضِّر لي الطعام وتأخذني إلى مختلف الأماكن وتعطيني الأشياء التي أردتها. لقد سهرت ليالي طويلة للاستماع إلي ومساعدتي في الأوقات الصعبة.

من أين يأتي كل هذا الحب؟ لا يسعني إلا أن أبدأ بالاستيعاب عندما أفكر بمحبتي تجاه اخي الطفل وكيف أنني يمكن أن أفعل المستحيل من أجله.

لذا، في عيد الأم هذا، أوجّه تحية كبيرة لكل أم تكرّس نفسها لابنها (أو أبنائها). أنتن اللاتي تجعلن العالم يدور: أنتن لا تقدّمن للعالم أبطالاً رائعين بل أنتن أنفسكن أبطال. في هذا العالم، لا نعطِ أمهاتنا الكفاية من التقدير لشخصهن وما يفعلنه. الأمر يتعدّى باقة من الزهور تُقدَّم في يوم واحد كل عام لكن يجب أن يكون هذا التزاماً للسداد (من خلال خدمة أمهاتنا بكل كياننا) وأن نلتزم بالدفع المقدَّم (بأن نكون أفضل أم/أب يمكننا أن نكونه مقتدين بالأمثولة التي قدمنها لنا عندما يحين الوقت لذلك).

مقالات/فيديوهات مقترحة:

مثالي في حياتي

ثوب لأمي

الفيلم القصير: نور

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
شارك مع أصدقائك
أمل
أمل
"Welcome! I'm a full-time procrastinator who loves Pinterest, chocolate and cuddling babies. My current platform as a young blogger is a very exciting opportunity I've been given to help you and your teenage kids form better relationships.” مرحبا! هوايتي الأكبر التأجيل وأعشق موقع Pinterest، الشوكولاتة، واللعب مع الأطفال. متحمسة جداً للفرصة التي أتيحت لي بأن أكتب لهذه المدونة وأساعدكم وأولادكم المراهقين لتتواصلوا أفضل

Comments are closed.