الصورة المثالية
مارس 6, 2016
خمس نقاط مهمة لاختيار أفضل حضانة لطفلك
مارس 9, 2016

نشأت في بيت ووسط عائلة كان للصيام الأربعيني قبل عيد الفصح أهمية خاصة، وخصوصًا لدى جدّي وجدّتي ووالدتي. كنت أتمتّع كثيرًا بتلك الأيام وأترّقبها بشغف في كل عام، حيث أن لها طقوس خاصة من ناحية أنواع الأكل، والذهاب إلى الكنيسة، وحضور القداديس الخاصة بأيام الصيام انتهاءً بتحضيرات العيد. كنت دائمًا أشعر أنه وقت مميّز يقرّبني من الله ويُشعرني بالراحة والرضا.

كبرت وبدأت باختبار معانٍ جديدة للصيام وأهميته لحياتي الروحية، وكان لسفر أستير في العهد القديم أثر كبير على حياتي من جهة مفهوم الصيام ومفعوله العظيم في استجابات الصلاة وتغيّر الظروف وتقرّبنا من محضر الله.

بدأت أطبّق هذا على أمور كثيرة وأيام عديدة في حياتي، ولم يقتصر فقط على الصوم الأربعيني أو على مناسبة معينة ، فقد تدرّبت على أن الصوم ليس له طقس أو زمن أو طريقة واحدة. أستطيع أن آتي أمام الرب بتضرّعات وأصوام في أي وقت وأي يوم وأي ساعة. ففي وقت الفرح والاحتفال أستطيع أن أتقدّم أمامه بصوم الشكر، وفي وقت الحيرة والضغوطات أتواضع أمامه بالصلاة والصوم، وفي الأوقات الصعبة والقرارت الحاسمة أصوامنا وتضرّعاتنا تحرّك قلب الله وتعطينا الراحة والأمان. هذا بالفعل ما حملته معي منذ طفولتي إلى هذه الساعة، وهذا ما تدرّبت أنا وزوجي وأبنائي عليه. كنت أصوم لأجل أبنائي وزوجي في يوم محدّد من كل أسبوع ولسنوات طويلة، شاكرة، متضرّعة، سائلة، متشفّعة، وأدرّبهم أن نصوم معاً كعائلة إذا كنا نقف أمام اختبارات أو قرارات لا ندري كيف نتصرّف بها حيث نطلب وجه الرب إلى أن يستجيب، والآن أفرح عندما أرى أبنائي يصومون من أجل أمور معيّنة في حياتهم ليعرفوا قصد الرب.

وهكذا أصبح الصيام واحدًا من أهم الركائز التي أسند عليها بيتي، أدرب عليها أبنائي ليس لأنه طقس أو عادة أومناسبة سنوية اعتدنا عليها ولكن لقوة ومفعول الصيام والتواضع أمام محضر الله وزيادة الإيمان بقدرة الله لتغيير الأمور.

مقالات/فيديوهات مقترحة:

إفتح الهدية

أنا وعائلتي

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
شارك مع أصدقائك
جمانا
جمانا
ام لثلاثة ابناء، اعمارهم ٢٣ و١٩و١٣، احب السفر والازياء و اعمل كمدربة علاقاتية.

Comments are closed.