البدیل.. بدیل النفط
أكتوبر 26, 2015
الكذب عند الأطفال
الكذب عند الأطفال
نوفمبر 5, 2015

يفتح باب غرفةِ نومِنا في منتصف الليل ليدخلَ أحد أولادنا ويقول: هل أستطيع أن أنامَ في سريرك يا بابا؟ في الخارج، المطر يهطل بغزارة، والبرقُ يضيئ الغرفةَ كل خمسِ ثوانٍ تقريباً يتبعُه صوتُ الرعدِ المخيف. تقع غرفةُ نوم ابنتنا في عُلّية المنزل وأنا أتفهم أن ذاك المكان لا يبعث الشعور بالأمان.

هذا السريرُ سريرُنا

أتحرك قليلاً إلى جانب السرير وأفسحُ لها المجالَ لتقفزَ إلى جانبي. في بضع ثوانٍ أسمعها تتنفس بعمق، فقد غرقَتْ في النوم. لحسن الحظ لم يستفق باقي الأولاد تلك الليلة، فتمكنت أن آخذ قسطاً من النوم مع أن السريرَ كان مكتظاًّ بعض الشيء.

بالعادة نحن لا نسمح لأولادنا أن يناموا معنا في السرير، بل نشجعهم أن يناموا في أسرتهم ويشعروا بالأمان هناك. هذا السرير، سريرنا!! هو المكان الوحيد الذي نريد أنا وزوجتي أن نحفظه لنفسنا؛ راحتنا، حديثنا، وحبنا. كوالدَين، نحن أيضاً نحتاج لمكانِ خلوةٍ خاصٍ بنا.

مكان خاص

 لكن هذه الليلة أنا أتجاوز القاعدة. أحياناً السماح بالاستثناء قد يعزز المبدأ. نومهم في اسرتهم ونحن في سريرنا مبدأٌ مهمٌ بالنسبة لنا؛ وعندما نحافظُ على الحيزِ الخاصِّ بنا،  نحن ننقلُ قيمةَ هذا الأمرِ الهامِّ لهم أيضاً. تربيةُ الأولاد هي بالأسساس أن نعيشَ الحياةَ قدوةً أمامهم.

 أنا أحاول أن أكونَ قدوةً حسنة. مع أنني لست دائماً على يقينٍ من الخيارات التي أتخذها، أو المثال الذي أتركه، إلّا أن هذا الأمرَ هامٌ من أجل علاقتنا (أنا وزوجتي)، وهامٌ أيضاً لعلاقتنا مع أطفالنا. فإن كنتُ أستثمرُ في العلاقة مع أمّهِم، فإنهم بالتأكيد سيشعرون بالفائدة.

سؤال

كيف تتأكد من أنك تستثمر في علاقتك مع زوجتك؟

مقالات/فيديوهات مقترحة:

الحياة العائلية

إفتح الهدية

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
1
شارك مع أصدقائك
مارك
مارك
I'm married almost two decades ago‫,‬ I’m a father of four kids and we live outside the middle east but I travel a lot in the region. I love to share stories about my family the struggles and the things to celebrate زوج منذ عقدين من الزمن وأب لأربعة أطفال. أنا أسكن خارج منطقة الشرق الأوسط لكن أسافر كثيراً لهذه الأنحاء. أحب كثيراَ أن أشارك قصص عن عائلتي، بما في ذلك التحديات وكل ما يدعو للإحتفال

3 Comments

  1. يقول Salma:

    شكراً لهذا المقال الجميل!

  2. يقول رامي:

    سامعه يا مدام …

  3. يقول جميل جدا شكرا:

    abo shereef70@yahoo. Com