اللعبة المكسورة
أكتوبر 21, 2015
ما يلهمهم قد “يدقّ على عصبنا”
أكتوبر 26, 2015

نحن كأهل علينا مسؤولية كبيرة لحماية أطفالنا في هذا العالم الافتراضي… كما تحميهم في اختيار ملابس دافئة للشتاء، عند قطع الشارع، وكما تقدّم لهم الاهتمام بالطعام والدراسة والثقافة…. إهمال جزء الإنترنت سيكون مدمّر اً له ولحياته….

إليكم نصيحة بسيطة… اليوتيوب هو جزء مهم لكسب المعرفة والتسلية وعليك أن تتركه مفتوحًا، ولكن أنت كأب وأنت كأم عليك مسؤولية لمعرفة ماذا يشاهد أطفالك… هذا حقك لحمايتهم…

أولاً: اعمل “login” على اليوتيوب على المتصفح ويفضّل أن يكون إيميل خاص بك أنت.

ثانيًا: قم بتغيير “safety” بأسفل الصفحة إلى  “on” وبإمكانك منع تغييرها من خلال الباسورد لإيميل “gmail”.

Capture1

ثالثًا: بإمكانك معرفة المقاطع التي يشاهدوها من خلال الـ  “history” وهذا يتطلّب جهدًا منك أن تتابع ماذا يشاهد أطفالك… وهل المحتوى مناسب…؟

Capture

رابعًا: اعمل خاصية “login” على الآي باد أو أي جهاز آخر، بذلك تشبك جميع المشاهدات السابقة.

2

قد لا تكون الحماية كاملة ولكن بدل أن تترك الأمور سايبة بلا رقيب…

الحماية الإلكترونية قد تصبح أهم حماية لهذا الجيل…. ويبقى أن يعرف طفلك أن النت مفتوح منه المفيد والعاطل… فيتعلّم منذ الصغر  أن يختار  الجيد…

علينا كأهل مسؤوليات كبيرة… والنت مفتوح.. والمصادر لتتعلّم كيف تحمي أطفالك موجودة…

الميديا لم تعد شيئًا كماليًا بل جزءًا من حياتنا…

مقالات/فيديوهات مقترحة:

أبنائي في أدغال الإنترنت

لايك أو ديسلايك؟

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
زيدون
زيدون
درست هندسة العمارة وتركتها لألحق شغفي بصناعة المسلسلات الكرتونية والألعاب وتصميم المواقع الألكترونية، متزوج ولدي جويل (11 سنة) وسامر (7 سنوات) أكتب على السوشال نتورك ودائماً أبحث عن الجانب المشرق في كل فوضى..لدي تجربة بسيطة بكتابة كتاب بعنوان "لسه في"

2 Comments

  1. يقول رامي:

    شكرآ من أجل النصيحة العمليه